المحكمة العليا تمنع الجيش من اخلاء بؤرة "حفات جلعاد" حتى الساعة الثانية بعد الظهر

المحكمة العليا تمنع الجيش من اخلاء بؤرة "حفات جلعاد" حتى الساعة الثانية بعد الظهر

اصدر قاضي المحكمة العليا الاسرائيلية، ادموند ليفي، صباح اليوم، امرا احترازيا يمنع الجيش من اخلاء بؤرة "حفات جلعاد" حتى الساعة الثانية بعد الظهر .

وجاء هذا القرار في اعقاب الالتماس الذي قدمه المستوطن موشيه زار، والد المستوطن القتيل جلعاد زار الذي تحمل البؤرة اسمه. ويدعي زار انه يملك وثائق وادلة تؤكد "ملكيته" للارض التي اقيمت عليها البؤرة.

ويسري مفعول الامر الذي اصدرته المحكمة حتى صدور قرارها النهائي بعد سماع رد الدولة، بعد الظهر .

يشار الى ان القوات الاسرائيلية كانت قد اخلت هذه البؤرة مرتين في السابق، ودخلت خلال ذلك في مواجهات مع المستوطنين، لكن المجموعات المتطرفة المسماة "فتيان التلتال" اعادة اقامة البؤرة وزادت عدد المستوطنين فيها.