المخابرات الإسرائيلية تدعي احباط عملية تفجير مزدوجة القدس

المخابرات الإسرائيلية تدعي احباط عملية تفجير مزدوجة القدس

ادعت المخابرات الإسرائيلية العامة انها أحبطت عملية تفجيرية ثلاثية في القدس. وقالت المخابرات الإسرائيلية ان الذراع العسكري لحركة فتح خطط لتنفيذ العملية في القدس بواسطة فتاة فلسطينية متنكرة بلباس متطوعة إسرائيلية في "نجمة داوود".

وقد ادعت المخابرات الإسرائيلية ان الشابة الفلسطينية قامت بتسليم نفسها للشرطة وكشفت لهم عن خطة التفجير.

وتقول المخابرات ان خلية تابعة للذراع العسكري لحركة فتح من نابلس خططت لتنفيذ عملية تفجيرية في احد الباصات في القدس. وقامت هذه الخلية بتجنيد فتاة فلسطينية، حيث طلب منها التنكر بلباس لمتطوعة إسرائيلية في "نجمة داوو". وطلب منها انتظار وصول قوات الأمن الإسرائيلية لمكان العلمية ومن ثم تفجير نفسها بينهم.

كما قالت المخابرات الإسرائيلية انها وباعقاب التحقيق مع هذه الفتاة تم القاء القبض على أفراد الخلية وبذلك تم احباط تنفيذ العملية، كما قالت المخابرات انه تم تقديم لائحة اتهام ضد الفتاة في المحكمة العسكرية في سالم.