المزارعون اليهود في النقب يستهلكون 11 مليون كوب من الماء، وجيرانهم العرب يحرمون من جرعة ماء للشرب!

المزارعون اليهود في النقب يستهلكون 11 مليون كوب من الماء، وجيرانهم العرب يحرمون من جرعة ماء للشرب!

بلغ مردود الإنتاج الزراعي في منطقة "رمات نيغف" في الجنوب، في العام الماضي، مبلغ 234 مليون شيقل، أي بزيادة 16% عن العام 2002. هذا ما يتضح من تلخيص نتائج العام الماضي. ويأتي هذا التلخيص في ظل قيام السلطات بمنع عرب النقب من الزراعة وقلع أشجارهم ورش محاصيلهم الزراعية، كما حصل خلال الأسابيع الأخيرة.

ويشار إلى أن 17% من المحصول الزراعي في منطقة الكيبوتسات والمزارع الفردية الممتدة على آلاف الدونمات لمستوطنين يهود في النقب، معدة للتصدير.

وقد إستغل المزارعون اليهود 11 مليون كوب ماء – مقابل 10،5 مليون كوب في العام 2002، في حين لا تصل مياه الشرب إلى آلاف السكان العرب في القرى غير المعترف بها. وذكرت مصادر المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، ان نصف كمية المياه هي من المياه المالحة والقسم الآخر من المياه العادية.
وقال يعقوب موسكوبيتش، المسؤول في المجلس الإقليمي، إن "العام 2004 سيسجل إرتفاعاً آخر في مساحات الدفيئات الزراعية وفي مساحات أشجار الزيتون من 4000 دونم إلى 6000 دونم".

وكان وزير الزراعة الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، قد وعد خلال زيارته للمجلس، الأسبوع الماضي، انه سيتم أيضاً توسيع برك السمك لترتفع نسبة الانتاج من 500 طن إلى 2000 طن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018