المستشار القضائي للحكومة يطلب رفع الحصانة عن نائبين تمهيدا لمحاكمتهما بتهمة التزييف

المستشار القضائي للحكومة يطلب رفع الحصانة عن نائبين تمهيدا لمحاكمتهما بتهمة التزييف

قرر المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية، الياكيم روبنشطاين، مساء اليوم، التوجه الى رئيس الكنيست، طالبا رفع الحصانة عن النائبين ميخائيل جورولفسكي ويحيئيل حزان، من حزب الليكود، تمهيدا لمحاكمتهما بتهمة تزييف التصويت على الخطة الاقتصادية الطارئة.

ومن المفترض ان تناقش لجنة الكنيست هذا الطلب في جلستها القادمة.

وكان جورولفسكي قد اعترف بأنه صوت بدل النائب غلعاد اردان، مدعيا بأنه اقدم على ذلك بفعل الارهاق الذي اصابه بعد ذلك اليوم الطويل من النقاشات في الكنيست، وانه فهم من اردان الذي خرج لعدة دقائق من القاعة العامة، انه يطلب منه التصويت بدلا منه!

اما بالنسبة ليحيئيل حزان، فيحدد المستشار القضائي بأن التهمة الموجهة اليه تعتمد على شهادة النائب يعقوب ليتسمان الذي قال انه رآى حزان وهو يصوت بدلا من النائبة عنبال غبرئيلي، وكذلك اعتمادا على حقيقة ان التسجيل الالكتروني لعملية التصويت يوضح ان هناك من صوت بدل غبرئيلي التي كانت متغيبة عن الكنيست في ذلك اليوم، وحقيقة ان حزان كان الوحيد الذي جلس بالقرب من مقعد غبرئيلي، والوحيد الذي يمكنه ان يكون قد صوت عوضا عنها.

وكان المستشار القضائي للحكومة والنائبة العامة للدولة، عدنة اربيل، قد قررا في ايلول الماضي، تقديم لائحتي اتهام ضد النائبين ميخائيل جورولوبسكي ويحيئيل حزان.

وقرر روبنشطاين واربيل في حينه اغلاق ملف التحقيق ضد نائب الوزير يعقوب ادري بسبب عدم توفر الادلة الكافية، واغلاق ملفي التحقيق ضد الوزير ابراهام بوراز (شينوي) وواصل طه (التجمع) لعدم وجود تهمة.