المستوطنون يدعون ان شارون يخفي خطة لتنفيذ انسحاب واسع في الضفة

المستوطنون يدعون ان شارون يخفي خطة لتنفيذ انسحاب واسع في الضفة

مع اقتراب موعد الاستفتاء المقرر ان يجريه حزب الليكود، يوم الاحد المقبل، حول خطة فك الارتباط، بصعد المستوطنون والمعارضون للخطة من حملتهم ضدها وضد رئيس الحكومة، اريئيل شارون، فيما يحاول شارون والمؤيدون للخطة استغلال ما تبقى لهم من وقت، لاقناع اكبر عدد ممكن من اعضاء الليكود بدعم الخطة، رغم ان شارون اعلن عدم نيته الاستقالة من منصبه اذا ما فشل في الاستفتاء.

وفي اطار الحملة التي يقودها المعارضون للخطة، تم تسريب معلومات الى وسائل الاعلام تزعم ان شارون يتستر على خطة لتنفيذ انسحاب واسع في الضفة الغربية، يفوق الاربع مستوطنات النائية التي ورد ذكرها علانية، في خطة "فك الارتباط".

ويدعي المستوطنون ان شارون ينوي الانسحاب من عشرات المستوطنات في الضفة الغربية وانه يخفي الخطة بهذا الشأن الى ما بعد ظهور نتائج الاستفتاء.

ومع اقتراب موعد الاستفتاء تزداد المخاوف من فشل شارون بتمريره في ضوء تقلص الفجوة بين المؤيدين للخطة والمعارضين لها، منذ بدأ المستوطنون حملتهم ضدها، والتي تكللت، امس، بنجاح لم يتوقعه المستوطنون انفسهم، حيث شارك اكثر من 70 الف اسرائيلي في النشاطات الاحتجاجية التي جرت في "غوش قطيف" في قطاع غزة.

وعلم ان شارون يلجأ في الايام الاخيرة الى اجراء اتصالات شخصية مع قادة المعارضين للخطة والمنتسبين الى الحزب لاقناعهم بموقفه. وسيعقد جلسة اليوم، مع النائب حاييم كاتس احد قادة المعارضين للخطة في محاولة لاقناعه بدعمها.


يشار الى ان المستوطنين اعتمدوا، ايضا، اسلوب الاتصال الشخصي بالمنتسبين الى الحزب، ووصلوا خلال الحملة الى 75 الف منزل من منازل المنتسبين الى الليكود لاقناعهم بالتصويت ضد الخطة، وينوون زيارة 25 الف منزل آخر حتى نهاية الاسبوع.

ويحاول شارون وطاقمه ترويج ما تيسر لهم من شائعات في سبيل ثني المعارضين عن موقفهم، حيث قالوا في البداية ان رفض الخطة يعني توجيه ضربة مباشرة الى شارون والى الرئيس الاميركي، جورج بوش، الذي يحاول من جهته، ايضا، تجنيد مساندته لشارون وخطته في حملته الانتخابية. كما ادعى رجال شارون ان المعارضون للخطة سيسقطون حكومة اليمين، وقالوا ان حزب شينوي قد ينسحب من الحكومة اذا فشل شارون في الاستفتاء، لأن شينوي هدد بالانسحاب من الحكومة اذا لم يتم تنفيذ الخطة حتى نهاية العام الجاري، وهو ما نفاه قادة في حزب شينوي. وقال هؤلاء انهم يأملون ان يتم تطبيق الخطة لكن الحزب لا يشترط اي جدول زمني.


ونشر حزب الليكود، اليوم، ان عدد اصحاب حق الاقتراع في الاستفتاء، يصل الى 193.190 شخص، تم توزيعهم على 443 صندوق اقتراع تم وضعها في 168 موقعا في البلاد. وستبدأ عملية التصويت الساعة الثامنة من صباح الاحد وتنتهي الساعة العاشرة ليلا..