المشاركون في مظاهرة السلام اعتلوا الآليات العسكرية ونثروا دمى على شكل أشلاء أطفال فلسطينيين..

المشاركون في مظاهرة  السلام اعتلوا الآليات العسكرية ونثروا دمى على شكل أشلاء أطفال فلسطينيين..

قامت مجموعة من حركة السلام الإسرائيلية " فوضويون ضد الجدار" بتنظيم مظاهرة في المنطقة الواقعة بين حاجز ايرز ومعبر المنطار، واعتلى المشاركون دبابات وجرافات وناقلات جند الاحتلال، المتوقفة هناك، وقام المشاركون بإلقاء دمى في الساحة التي تتوقف فيها تلك الآليات، على شكل أشلاء أطفال. وقال المشاركون أن تظاهرتهم هي من أجل وقف آلة الحرب، كمواطنين تنفذ عمليات الجيش باسمهم.

وقد شارك الصحفي غدعون ليفي الذي يعمل في صحيفة هآرتس في المظاهرة، وقال " فقط المفاوضات توقف الصواريخ، سديروت تبكي قتيلة واحدة وبيت حانون تبكي 8 قتيلا"

ونظمت حركة "السلام الآن" تظاهرة سيارات شارك فيها حوالي 40 سيارة توجهوا من مفرق "غليلوت" باتجاه حاجز "إيريرز" وأجروا هناك تظاهرة تحت شعار " بالمفاوضات فقط يمكن وقف الصواريخ" .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018