"المفدال": "خارطة الطريق لن تنفذ بسبب الشروط التي وضعها شارون، ولذلك لن ننسحب من الحكومة"

"المفدال": "خارطة الطريق لن تنفذ بسبب الشروط التي وضعها شارون، ولذلك لن ننسحب من الحكومة"

استبعد عضو الكنيست، شاؤول يهلوم، من المفدال، اليوم، فكرة انسحاب حزبه من الحكومة، على خلفية "تبنيها" المشروط لخارطة الطريق الاميركية. وقال يهلوم، في ختام جلسة لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، انه بات متأكداً بعد سماع الشروط التي طرحها شارون بأن خارطة الطريق لن تنفذ.

واضاف يهلوم ان حزبه لن ينسحب من الحكومة، لأنه يعرف بأن حزب العمل ينتظر انتهاز هذه الفرصة للعودة الى حكومة شارون.

الى ذلك، اعتبر رئيس حزب المفدال، الوزير ايفي ايتام، خارطة الطريق الاميركية ترسم طريقا سيئة لاسرائيل وللسلام. وقال في مقالة أنشأها في صحيفة "معاريف الاسرائيلية" إنه لا مكان في هذه البلاد لاقامة دولة ثانية، واذا قامت تلك الدولة فلن يكون ذلك مجرد هدية "للارهاب" وانما دفيئة "للارهاب" وجرحا داميا وبؤرة للصراع المتصاعد الى ما لا نهاية".

وقال ايتام ان المفدال ولا الوزراء الآخرين الذين صوتوا ضد الخارطة، لن ينسحبوا من الحكومة، "لأنه يجلس في المقاطعة في رام الله شخص كان يريد رؤيتنا نترك الحكومة، لكننا لن نمنحه هذه المتعة". وبرأي ايتام "ان القطار المسافر، ظاهريا، نحو الدولة الفلسطينية، يجب أن يمر اولا على جسر وقف "الارهاب" ثم على جسر وقف التحريض والتثقيف على السلام، وجسر الشفافية والدموقراطية وحقوق الانسان، ونحن نجلس في هذه الحكومة كي نضمن سفر القطار عبر هذه الجسور وعدم حرفه عن مساره".