"الملك عبد الله يدعو الى اشراك إسرائيل في اعمار العراق"

"الملك عبد الله يدعو الى اشراك إسرائيل في اعمار العراق"

يواصل المحلل سيفر بلوتسكر الكتابة من الأردن عن وقائع المنتدى الاقتصادي العالمي في صحيفة يديعوت آحرونوت. وفي تقريره اليوم (الخميس) يقول ان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني التقى مع مجموعة من رجال الأعمال الإسرائيلين وتحدث معهم عن اقامة كتلة اقتصادية مشتركة بين إسرائيل وفلسطين والعراق. كما يقول الكاتب ان الملك عبد الله حث الإسرائيليين على المشاركة الفعالة في اعداة اعمار العراق وقال انه يجب على إسرائيل الاشتراك في اعادة اعمار العراق.

كما يقول بلوتسكر ان الملك عبد الله قال لرجال الأعمال الإسرائيليين ان الأردن لا يمانع باقامة منطة تجارة حرة بين إسرائيل والأردن وان بلاده ترحب بذلك لكن إسرائيل تعرقل هذه المسألة.

ثم تذكر الصحيفة ان رجال الأعمال الإسرائيليين المشاركين في المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن يتحدثون عن مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي والتجاري بين الأردن وإسرائيل وفي جميع المجالات مثل الطاقة والمياه والبنى التحتية والموانئ. ويقول بولتسكر ان الملك عبد الله اعطى الضوء الأخضر لتأسيس مثل هذا التعاون.

ويذكر بولتسكر ان الولايات المتحدة على وشك اصدار اعطاءات بقيمة ملياردات الدورلات لاعادة اعمار العراق الأمر الذي يدفع الشركات على التنافس لنيل قسط من هذا الأرباح الهائلة. ويقول أيضا ان إسرائيل معنية هي الأخرى بنيل حصتها من هذه الأرباح.

كما يقول بلوتسكر انه التقى مع فيصل الكيدراي،مدير عام الصناعات الكيماوية العراقية الذي نصحه بعد التوجه الى وسطاء من العالم العربي بل التوجه مباشرة الى رجال الأعمال العراقيين.

وفي هذا السياق يقول بلوتسكر ان رجال الأعمال والشركات الإسرائيلية تبحث عن طريق للمشاركة باعادة اعمار العراق عن طريق وسطاء من الدول العربية وتركيا وخاصة في مجالات الطاقة والعقارات والبنى التحتية. ويقول ان وزارة النفط العراقية تعارض أي اتفاق مع شركات إسرائيلية في مجال الطاقة.

وحول قضية العقارات يقول بولتسكر ان العراقيين يبحثون عن أصحاب العقارات من اليهود والذين هاجروا من العراق وذلك بهدف شراء هذه العقارات منهم