الموفد الأميركي: "بوش أوصاني بعدم المس بأمن إسرائيل"

الموفد الأميركي: "بوش أوصاني بعدم المس بأمن إسرائيل"

اجتمع رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، مساء اليوم مع الموفد الاميركي جون وولف، المكلف الاشراف على تطبيق خارطة الطريق.

وكان وولف قد اجتمع قبل ذلك مع وزير الخارجية الاسرائيلي، سيلفان شالوم، فيما الغي الاجتماع المقرر بينه وبين موفاز بسبب سفر الاخير الى باريس.

وقال وولف في نهاية اجتماعه بشالوم، انه تلقى توجيهات من الرئيس بوش، قبل مغادرته لواشنطن مفادها انه يتحتم عليه عدم المس بأمن اسرائيل في أي خطوة يقوم بها. وأضاف ان المسألة الاساسية التي سيتولى وفد المراقبين معالجتها، هي تفكيك قواعد "الارهاب"!

وقالت مصادر اسرائيلية ان وولف وشالوم ناقشا خلال اجتماعهما المطلب الاسرائيلي بوقف "التحريض" في الجانب الفلسطيني. كما زعم شالوم امام وولف، ان اسرائيل نفذت ما التزمت به في العقبة -اطلاق سراح بعض الاسرى وتفكيك عدة بؤر استيطانية وهمية - وانه حان الوقت كي ينفذ الفلسطينيون التزاماتهم!

ويأتي اجتماع وولف وشالوم في اطار سلسلة من لقاءات التعارف التي سيجريها المسؤول الاميركي مع شخصيات اسرائيلية وفلسطينية، اليوم وغداً، تمهيدا لبدء الاشراف على تطبيق الخارطة.

وكان مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية أريئيل شارون قد أعد أمس "وثيقة مبادئ إسرائيلية" خاصة لعرضها على المبعوث الأمريكي تشكل ردا اسرائيليا موحدا حسب المصادر الاسرائيلية، لمنع المسؤولين الاسرائيليين من التحدث بأكثر من صوت واحد.
إلى ذلك، التقى في واشنطن، اليوم، رئيس مكتب شارون، المحامي دوف فايسغلاس، بمستشارة الأمن القومي، كوندوليسا رايس.

وكان فايسغلاس قد غادر الى واشنطن، صباح امس الأحد، بعد محادثة تلقاها الجانب الاسرائيلي من رايس، اثر التصريحات المهينة التي اطلقها شارون ضد رئيس الحكومة الفلسطينية، محود عباس. لكن اسرائيل زعمت بأن هذا اللقاء يأتي في اطار التنسيق الاستراتيجي بين البلدين.