النائب الصانع عضواً في لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست

النائب الصانع عضواً في لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست

اختارت اللجنة التنظيمية المؤقتة للكنيست أعضاء لجنة الخارجية والامن البرلمانية وتبين ان بين اعضائها الجدد النائب طلب الصانع من القائمة العربية الموحدة. ويذكر ان "الموحدة" تضم ثلاثة قوى صغيرة هي الحركة الاسلامية - الجناح الجنوبي والحزب الدمقراطي العربي والحركة العربية للتغيير، وهذه القوى الثلاثة مجتمعة ممثلة في الكنيست بأربعة نواب.

يشار إلى أن اللجنة المنظمة تدير شؤون الكنيست بشكل مؤقت الى حين تشكيل الائتلاف الحكومي وتعيين اعضاء لجان الكنيست ورؤساءها. وبطبيعة الحال فان لجنة الخارجية والامن البرلمانية التي تم تعيينها امس هي لجنة مؤقتة وسيتم حلها بعد تشكيل الائتلاف وتعيين رئيس للجنة من اعضاء الكنيست من حزب كديما الذي سيشكل الحكومة الجديدة.

وتبحث لجنة الخارجية والامن البرلمانية في قضايا أمنية وعسكرية والسياسة الخارجية لاسرائيل. ومن بين القضايا التي ستبحثها اللجنة عملية تل ابيب التي وقعت امس واطلاق صواريخ القسام من قطاع غزة باتجاه جنوب اسرائيل واستمرار القصف المدفعي الاسرائيلي المكثف على شمال قطاع غزة الذي أخذ يوقع المزيد من الاطفال والفتية الفلسطينيين وكان اخرهم استشهاد فتى فلسطيني مساء امس.

ورغم ان عضوية اللجنة مؤقتة الا ان مصادر مطلعة في الكنيست بينها مصادر في حزب كديما قالت امس ان النائب الصانع سيكون عضوا في لجنة الخارجية والامن البرلمانية الدائمة. وتستهجن فئات واسعة في صفوف المواطنين العرب في الداخل انضمام نائب عربي الى هذه اللجنة كونها تبحث في قضايا تنفيذ عدوان على الشعب الفلسطيني وغيرها من شعوب المنطقة العربية. وتساءل قياديون عرب حول ما سيسهم به نائب عربي في هذه اللجنة.

يشار الى ان هذه المرة الثانية التي يتم فيها تعيين نائب عربي في لجنة الخارجية والامن وكان النائب هاشم محاميد في عضوية اللجنة في دورة الكنيست ال15 عندما كان ممثلا عن "الموحدة".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة