النيابة العامة ستوصي باغلاق الملف ضد المتورطين الرئيسيين في "جمعيات براك"

النيابة العامة ستوصي باغلاق الملف ضد المتورطين الرئيسيين في "جمعيات براك"

اوصت النيابة العامة في منطقة تل ابيب باغلاق الملف الذي كانت الشرطة قد اوصت بفتحه ضد المتورطين الكبار في قضية الجمعيات التي دعمت انتخاب ايهود براك في انتخابات رئاسة الحكومة، عام 1999، خلافا لقانون التمويل الحزبي. وهؤلاء المسؤولون هم النائب يتسحاق هرتسوغ، الذي شغل منصب سكرتير الحكومة في عهد براك، وطال زلبرشتاين والمحامي دورون كوهين.

وكانت الشرطة قد اوصت بعد التحقيق في الملف بتقديم الثلاثة الى القضاء، فيما اوصت في حينه باغلاق الملف ضد براك شخصياً. لكن طاقم النيابة العامة الذي اشرف على فحص الملف، قرر مؤخراً، "عدم وجود ادلة كافية" تدين الثلاثة بتحويل اموال الى حزب "يسرائيل أحات" الذي ترأسه براك في انتخابات 99، والذي ضم احزاب العمل وميماد وجيشر.

وسيتم تحويل توصية نيابة تل ابيب الى المستشار القضائي للحكومة الياكيم روبنشطاين، والنائبة العامة للدولة، عدنا أربيل، قريبا للبت في الموضوع.