الوزير إيلي يشاي "يحذّر" من "فقدان النقب كما فقدنا الجليل"!

الوزير إيلي يشاي "يحذّر" من "فقدان النقب كما فقدنا الجليل"!

في مقابلة أجرتها صحيفة "يديعوت احرونوت" مع الوزير ايلي يشاي، وزير الصناعة والتجارة، ونشرت اليوم الثلاثاء 4/7/2006، قال الوزير يشاي: "إن وزارة التجارة والصناعة سوف تستثمر في النقب لأننا وللأسف نفقده. لقد فقدنا الجليل من ناحية عدد السكان اليهود مقابل العرب، وما زال بامكاننا انقاذ النقب. يجب العمل على زيادة أماكن وفرص العمل، تقوية النمو الاقتصادي وتشجيع الاستيطان في الجنوب".

وفي تعقيبه على تصريحات ايلي يشاي، قال النائب د. عزمي بشارة: "نحن امام وزير في حكومة اسرائيل يعلنها على الملأ انه يخدم فئة واحدة من السكان ضد فئة اخرى. ما القصد "بأننا فقدنا؟" من فقد؟ ماذا فقد؟. باسم من يتكلم الوزير في هذه الدولة؟ تصريحات الوزير يشاي هي تصريحات عنصرية واضحة موجهة ضد السكان العرب. الوزير هنا يرى ان الاستثمار وتقوية النمو الاقتصادي في النقب موجه لخدمة فئة واحدة من السكان فقط وضد فئة أخرى. من يتحدث بهذه الطريقة ويعمل على هذا الاساس لا يستطيع بعد ذلك ان ينكر الاجحاف والتمييز اللاحقين بالسكان العرب في مناسبات، وأن يأتي ويتجمل ويتحدث عن سد الفجوات ومحو التمييز في مناسبات أخرى، فالسياسة قائمة على التمييز والعداء للعرب من حيث منطلقاتها وغاياتها كما يصرح يشاي نفسه".
وتابع بشارة: "السياسة المتبعة اذاً في مختلف الوزارات في الحكومة الاسرائيلية هي سياسة تمييز مقصودة وموجهة ومبنية باسم جزء من المواطنين على أساس العداء لجزء آخر من المواطنين، ألا وهو المواطنين العرب".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018