الوزير شطريت: شارون يتهرب من السلام!

الوزير شطريت: شارون يتهرب من السلام!

اتهم الوزير مئير شطريت رئيس حكومة اسرائيل، اريئيل شارون بالتهرب من السلام وبانتهاج سياسات تسبب الحرج الدولي لها في العالم. الوزير في وزارة المالية ، مئير شطريت هاجم توجهات شارون ضمن حديث له مع " الاذاعة الاسرائيية " اليوم الاحد حيث قال :" انا من اؤلئك اللذين يؤمنون انه من الممكن التوصل الى اتفاق سلام وعلينا ان نقرر ماذا نريد. في العام 1977 كان بوسع حزب الليكود ان يضم " المناطق الفلسطينية " في اعقاب اعتلاء مناحم بيغن للسلطة فلماذا لم نفعل ذلك ؟ لان احدا منا يريد وضعا تكون فيه اغلبية عربية داخل دولة اسرائيل لا سمح الله.هذا هو العام الثالث او الرابع يمر على تشكيل حكومة شارون ولم يقم المجلس الامني السياسي المصغر باجراء بحث استراتيجي حول وضعنا والى اين نسير.عندما خرج ولي العهد السعودي في مبادرة سلمية تبنتها قمة بيروت ودعت شارون الى التجاوب معها ولكن للاسف نحن لا نسير في هذا الاتجاه."

واضاف شطريت :" اعتقد اننا بحاجة الى خطوات حثيثة وان نكون مبادرين بدلا من التعقيب على مبادرات الاخرين. وهنا اقترح الشروع الفوري باخلاء النقاط الاستيطانية غير القانونية لانها تورطنا في مشاكل دولية وتسبب اضرارا سياسية فادحة في العالم."

واتهم شطريت شارون والجيش بالتغاضي عن قيام المستعمرين بالسيطرة على قمم الجبال في الاراضي الفلسطينية المحتلة واقامة النقاط الاستيطانية عليها بشكل غير قانوني واصفا ذلك ب " الفضيحة ". واختتم شطريت حديثه بالقول :" لا احد يستطيع ان يحدثني خلافا لهذا فانا اعرف جيدا من يقف وراء عملية تمويل النقاط الاستيطانية "