الوفد الاميركي يجتمع بشارون، غدا

الوفد الاميركي يجتمع بشارون، غدا


من المقرر ان يجتمع الوفد الاميركي المكلف متابعة خطة فك الارتباط الاسرائيلية، برئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، غدا الخميس، وهو اللقاء الاخير الذي سيسبق لقاء القمة المقرر بين شارون وبوش في واشنطن، في الرابع عشر من نيسان المقبل.

ويصل الوفد الاميركي الذي يضم وليام بيرنز وستيف هادلي واليوت ابرامس،في وقت بدأت فيه " المعركة " على الخطة داخل حزب الليكود، بعد ان صادق مؤتمر الحزب، على قرار يجعل مصير الخطة رهينة قرار 200 الف اسرائيلي فقط، هم المنتسبون الى حزب الليكود.

ويدور الصراع الاساسي بين معسكر شارون المؤيد للخطة، الغامضة حتى الآن، وبين معسكر الرافضين والمستوطنين الذين يعتبرون ان الخطة ستقود الى تفكيك مستوطنات و"ترحيل" مستوطنين. وقرر مجلس المستوطنات الاسرائيلية، امس، رصد ملايين الشواقل لحملة اعلامية وسياسية ضد الخطة، تستهدف اقناع اعضاء الليكود بالتصويت ضدها.

وعلم من مكتب شارون ان رئيس الحكومة سيحدد موعد الاستفتاء الذي سيجريه داخل الحزب حول هذه الخطة، بعد عودته من واشنطن. وسيشارك في الاستفتاء كل من انتسب الى الحزب، حتى يوم امس الاول 29.3.2004

جدير بالذكر هنا ان كتائب "شهداء الاقصى" كانت قد نفت في بيان رسمي، صباح اليوم، ان تكون لها اي علاقة بالبيان الذي حذر الوفد الاميركي المكلف متابعة خطة فك الارتباط الاسرائيلية، من دخول الاراضي الفلسطينية. انظر :

شهداء الأقصى تنفي مسؤوليتها عن بيان استهداف الوفد الأمريكي