"اميركا طلبت من اسرائيل اختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد لتشككها بعلاقته باختطاف ضابط اميركي في لبنان"

"اميركا طلبت من اسرائيل اختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد لتشككها بعلاقته باختطاف ضابط اميركي في لبنان"

قال المحامي الاسرائيلي، تسفي ريش، الذي يتولى الدفاع عن المختطفين اللبنانيين، الشيخ عبد الكريم عبيد والحاج مصطفى ديراني، ان اسرائيل لم تختطف الشيخ عبد الكريم عبيد، من بلدة جبشيت في لبنان، بسبب اختطاف الطيار الاسرائيلي رون أراد، وانما بناء على طلب اميركا التي اعتقدت ان الشيخ عبيد يمتلك معلومات حول اختطاف الكولونيل الاميركي هيغنز على ايدي قوات حزب الله في لبنان.

وقال ريش في تصريحات ادلى بها، مساء امس، لبرنامج "بوبوليتيكا" الذي تبثه القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي، ان اسرائيل لم توجه الى عبيد، بعد اختطافه، اي سؤال حول اختطاف رون اراد، وانما تركز غالبية التحقيق معه حول اختفاء الكولونيل هيغنز.

وقال ريش انه استقى هذه المعلومات من خلال التحقيقات التي اجراها في اطار دفاعه عن الشيخ عبيد وديراني، مع العميد عاموس جلعاد، الذي أقر بأن الشيخ عبيد لا يملك اية معلومات عن اراد، ولم يتم التحقيق معه حول هذه المسألة لانه لا يملك اية معلومات عن الطيار الاسرائيلي.