انتخاب يونا ياهب لرئاسة بلدية حيفا واوري لوبيانسكي لرئاسة بلدية القدس

انتخاب يونا ياهب لرئاسة بلدية حيفا واوري لوبيانسكي لرئاسة بلدية القدس

اما في مدينة حيفا فقد فاز برئاسة البلدية، مرشح "شينوي" المحامي يونا ياهب، وهو عضو كنيست سابق عن حزب العمل. لكنه لم يخض الانتخابات باسم الحزب، بسبب خلافات مع قيادته حول تخصيص مقعد مضمون لسكرتير الحزب في حيفا. وقد دعم حزب العمل، في البداية، البروفيسور عليزة شنهار، لكنها استقالت من المنافسة عشية الانتخابات وانضمت الى ياهب، لمساندته وهزم مرشح الليكود، شموئيل أراد. وبذلك تكون هذه هي المرة الاولى التي لا يشارك فيها حزب العمل في انتخابات بلدية حيفا، علما ان الرئيس السابق للبلدية، كان عمرام متسناع، الذي تخلى هو ايضا، عن رئاسة البلدية، بعد انتخابه للكنيست.

وحصل ياهب على نسبة 52% من الاصوات، فيما حصل منافسه، اراد، على 43% من الاصوات.اسفرت الانتخابات البلدية في مدينة القدس، امس، عن فوز مرشح حزب "يهدوت هتوراة"، الحزب الديني المتزمت، اوري لوبيانسكي، برئاسة البلدية، بعد فوزه بنسبة 51.78% من الأصوات، فيما حصل منافسه القوي، نير بركات، على 42.59% . اما مرشح الليكود، يغئال عمادي، فقد مني بهزيمة ساحقة وحصل على 3.24% من الأصوات فقط، علما ان الليكودي ايهود اولمرت، كان يتسلم رئاسة البلدية السابقة، وتخلى عنها لصالح لوبيانسكي بعد انتخابه لعضوية الكنيست وتعيينه نائبا لرئيس الحكومة ووزيرا للصناعة والتجارة.