اوساط اسرائيلية:" استقالة ابو مازن تهدف الى تفعيل ضغط دولي على قيادة فتح وعلى عرفات"

اوساط اسرائيلية:" استقالة ابو مازن تهدف الى تفعيل ضغط دولي على قيادة فتح وعلى عرفات"

استبعدت مصادر سياسية في تل أبيب إقدام أية جهة في السلطة الفلسطينية، " وحتى عرفات نفسه" على حد تعبيرها، على ايصال الازمة الحالية مع ابومازن، لدرجة الإطاحة به مشيرة الى ان " كافة الأوساط الفلسطينية تعلم جيدًا أن المجتمع الدولي، ومصر والولايات المتحدة، على وجه الخصوص، لن تسمح بإسقاط أبو مازن أو الإطاحة به بهذه السهولة والسرعة".

ورات اوساط اسرائيلية ان رئيس الوزراء الفلسطيني" يحاول استغلال الازمة الحالية كي يطلب من اسرائيل الموافقة على مطالب متعددة كان قد تقدم بها ومن بين هذه المطالب اطلاق سراح معتقلين فلسطينيين بشكل مكثف بمن فيهم أعضاء الفصائل الفلسطينية مثل حماس والجهاد الاسلامي ونقل المسئولية الامنية للفلسطينيين في مدينة أخرى اضافة الى بيت لحم".في حين اعتبرت اوساط سياسية اسرائيلية قرار ابو مازن الاستقالة من اللجنة المركزية لحركة فتح، " مناورة تهدف إلى تفعيل ضغط دولي على قيادة فتح وعلى عرفات" اضافة الى أن " أبو مازن سيطلب في ظل الأزمة الحالية،نجدة زعماء العالم، وعلى رأسهم مصر والولايات المتحدة لكي تقوم بالضغط على إسرائيل بهدف الاستجابة للمطالب الفلسطينية".

الى ذلك، ادعى شاؤول موفاز وزير " الامن " الاسرائيلي، عقب لقاءه دان كرتسر السفير الامريكي في تل ابيب، ان اسرائيل تمنح فرصة حقيقية للعملية السلمية لكن كل شىء الان منوط بالفلسطينيين"..وحسب أقوال موفاز، سيكون بالإمكان معرفة ما يمكن تحقيقه وما يمكن توقعه خلال عدة شهور".