ايهود براك يحمل عرفات مسؤولية فشل قمة كامب ديفيد

ايهود براك يحمل عرفات مسؤولية فشل قمة كامب ديفيد

شن رئيس الحكومة الاسرائيلية السابق، ايهود براك، مساء اليوم، حملة تحريض هوجاء على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، زاعما انه لا يعترف بوجود الشعب اليهودي، وانه المسؤول عن فشل قمة كامبد ديفيد، التي سبقت اندلاع الانتفاضة في عام 2000.

وكان براك يتحدث في لقاء دولي يعقد في جامعة تل ابيب، بمشاركة محاضرين ورجال سياسة من اسرائيل واميركا والسلطة الفلسطينية، ودول اوروبية في محاولة لتحليل أسباب فشل قمة كامب ديفيد.

وقال براك "ان عرفات لا يعترف بدولة اسرائيل كدولة يهودية ولا يعترف بوجود الشعب اليهودي. انه يعترف بالديانة اليهودية، فقط. وعندما يتحدث عرفات عن دولتين فانه يقصد حلاً مؤقتا تصبح دولة اسرائيل في نهايته دولة ذات اقلية يهودية"!