بار أون يسحب ترشيحه لمنصب وزير القضاء وأولمرت يبحث عن شخصية قضائية..

بار أون يسحب ترشيحه لمنصب وزير القضاء وأولمرت يبحث عن شخصية قضائية..

أبلغ وزير الداخلية، روني بار أون، مساء الأحد، رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، بسحب ترشيحه لمنصب وزير القضاء. وتشير التقديرات إلى أن بار أون المقرب من أولمرت، قد سحب ترشيحه بعد أن وقف على رغبة الأخير بالبحث عن شخصية قضائية من خارج الجهاز السياسي ليشغل منصب وزير القضاء.

وأكد مكتب رئيس الحكومة أن أولمرت يفضل شخصية قضائية معروفة في أعقاب التوتر الذي ساد السلطة القضائية، خاصة بعد أن أدانت المحكمة وزير القضاء السابق، حاييم رامون.

وجاء أن أولمرت ينوي إنهاء جولة تعيين الوزراء الجديدة خلال الأسبوع الحالي، وذلك وفقما صرح به سكرتير الحكومة، يسرائيل ميمون. وضمن جولة التعيينات هذه سيتم تعيين وزير للقضاء بدلاً من تسيبي ليفني، التي تشغل منصب وزيرة الخارجية أيضاً.

وعلم أن من بين المرشحين للمنصب، البروفيسور أورئيل رايخمان، والبروفيسور أمنون روبنشطاين. وكلاهما من المركز "بين المجالات" في هرتسليا.

كما أشارت تقديرات أخرى إلى أنه من المحتمل أن يتم تسليم المنصب لحزب أفيغدور ليبرمان "يسرائيل بيتينو". وفي هذه الحالة فإن ليبرمان نفسه لا يمكنه إشغال المنصب، وإنما بالإمكان منح الحقيبة الوزارية لأحد أعضاء الكنيست من حزبه.

كما ورد ذكر المحامي دان مريدور، الذي أشغل منصب وزير القضاء في السنوات 1988-1992، في حكومة يتسحاك شمير. إلا التوقعات تشير إلى أنه لن يعود إلى الحلبة السياسية بعد أن انسحب منها قبل عدة سنوات.

ومن المتوقع أن يقوم أولمرت، يوم غد، بسلسلة من اللقاءات السياسية في إطار التعيينات الجديدة في وزارات الرفاه، والعلوم، والثقافة والرياضة، بالإضافة إلى رئاسة لجنة المالية.

وأشارت توقعات إلى أنه في حال بقيت وزارة الرفاه بيد "كديما"، فمن المتوقع أن يقوم أولمرت بتسليم حقيبتها الوزارية إلى يعكوف إدري. علاوة على ذلك، من المتوقع أن يتم منح "يسرائيل بيتينو" رئاسة لجنة المالية، بالإضافة إلى حقيبة وزارية أخرى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018