برافرمان: علينا أن نطلب المغفرة من الجمهور الإسرائيلي بسبب القيادة الفاسدة

برافرمان: علينا أن  نطلب المغفرة من الجمهور الإسرائيلي بسبب القيادة الفاسدة

وجه عضو الكنيست من حزب العمل، أفيشاي برافرمان، الثلاثاء، انتقادات شديدة اللهجة للقادة وللحكومة الإسرائيلية. وقال إن "علينا أن نطلب المغفرة من الجمهور الإسرائيلي بسبب القيادة الفاسدة". وجاءت أقوال برافرمان في مؤتمر مركز بيرل كتسلنسون في تل أبيب. وقال " في الستة أشهر الماضية، ومنذ قيام الحكومة، نعيش في مسرح سريالي من قلة المنطق".
وقال "يشغل هذه الحكومة الوزراء الغير ملائمين في الوزارات الغير ملائمة، ويعملون بسياسة غير ملائمة". وأضاف "نشهد اليوم قيادة تعاني من مشاكل أخلاقية".

برافرمان يعتبر من مجموعة المتمردين في حزب العمل ويدعو إلى تغيير القيادة والدخول إلى منافسة جديدة مع الليكود، معتبرا أن حزب كديما انتهت أيامه.

وقال إن الحرب على لبنان "لم تكن فعالة" ولا يعود السبب برأيه للنقص في المال للأجهزة الأمنية بل لأنه لم تكن أهداف صحيحة ومعرفة، وبسبب الفشل على مستوى القيادة. وقال "أفضل الخبراء قالوا إن الوقت اللازم لإعداد الجيش للحرب هو أربعة أشهر على الأقل ولكننا خرجنا بتسرع وحصلنا فقط على استعراض ونسبة مشاهدة عالية".

وقد تحدث برافرمان في المؤتمر الخاص الذي أقامه المركز الفكري التربوي لصندوق بيرل كنسلسون، بشأن الثمن الاجتماعي للحرب على لبنان. وقال برافرمان في الشأن الاجتماعي " للأسف سنضطر إلى الانتظار حتى سنة 2009 أو 2010 للتحول الاجتماعي. لأنه في السنتين القادمتين سيكون هناك نقص حاد في الميزانيات".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018