براك: مناورات حزب الله ستعرّض كل الدولة اللبنانية للضربات العسكرية مستقبلاً

براك: مناورات حزب الله ستعرّض كل الدولة اللبنانية للضربات العسكرية مستقبلاً

صرّح وزير الحربية الإسرائيلي إيهود براك، أمس السبت 22.11.2008، عقب المناورات العسكرية التي أجراها حزب الله جنوبي وشمالي نهر الليطاني أمس، أن "حقيقة كون حزب الله يقدّم نفسه على أنه حامي لبنان تعرّض كل الدولة اللبنانية لمواجهة عسكرية مستقبلية أمام إسرائيل"، حيث جاءت هذه التصريحات، بحسب موقع صحيفة "معاريف،" في جلسات مغلقة.
وكان مسؤول أمني إسرائيلي قد صرّح ل"معاريف" أن إسرائيل لم تضرب، خلال الحرب الأخيرة على لبنان، "البنية التحتية للدولة اللبنانية، إنما اكتفينا بالبنية التحتية لحزب الله" ووضح أنه في المواجهة القادمة سيكون "كل شيء مكشوفًا"، وأضافت مصادر سياسية إسرائيلية أن "تطبيق القرار 1701 هو مصلحة إقليمية، وخرق القرار قد يؤدي إلى زعزعة الوضع الحسّاس أصلاً في الشمال".

ويذكر أن المناورات التي أجراها حزب الله كانت مناورات هادئة وسرية، بهدف الانتشار جنوبي الليطاني ولم تستخدم قواته الأسلحة خلال هذه المناورات، التي جرت بموازاة عرض عسكري للجيش اللبناني.