بعثة إسرائيلية إلى الإدارة الأمريكية لنعي خطة التجميع..

بعثة إسرائيلية إلى الإدارة الأمريكية لنعي خطة التجميع..

قالت صحيفة "معريف" أن بعثة إسرائيلية ستتوجه إلى الولايات المتحدة لإبلاغ الإدارة الأمريكية عن طي خطة التجميع وضرورة دراسة طرق أخرى في الشأن الفلسطيني.

وجاء أن مساعدي أولمرت يورام طوربوفيتش، وشالوم ترجمان سيتوجهان اليو، الأربعاء، إلى واشنطن للالتقاء بموظفين كبار في مجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية، وسيلتقيان مع وزيرة الخارجية، رايس، ومع مستشار الأمن القومي الأمريكي، ستيف هادلي ومع مساعديهما، اليوت أفراهامس وديفيد ويلش.

وسيبلغان الإدارة الأمريكية أنه من ناحية إسرائيل فإن خطة التجميع ليست في سلم أولوياتها في هذه المرحلة، وأن أولمرت ينوي دراسة طرق أخرى لإحراز تقدم على الساحة الفلسطينية. وسيقولون " أن خطة التجميع قد طويت ويجب دراسة طرق أخرى".

وتأتي هذه الزيارة المرتقبة في أعقاب تصريحات رئيس الوزراء، أولمرت، في لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، يوم أمس، التي أعلن فيها عن "طي" خطة التجميع، بقوله أن الأمور التي كان يقتنع بها قبل عدة أشهر في الشأن الفلسطيني، هي ليست ما يفكر بها الآن. وسينقلها مستشاروه إلى نظرائهم في الجانب الأمريكي بشكل رسمي، " في هذه الفترة لا يوجد ما نتحدث به حول التجميع ويجب دراسة طرق أخرى".

وسيحاول مستشارا أولمرت جس النبض بحذر في الشأن الفلسطيني، ومعرفة إذا كان من الممكن تفعيل إجراء سياسي بديل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي ما زالت تعتبره الإدارة الأمريكية شريكا لحوار مستقبلي مع إسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018