بعد رفض التماساتهم ضد اخلاء البؤر الاستيطانية، المستوطنون يهددون باسقاط حكومة شارون

بعد رفض التماساتهم ضد اخلاء البؤر الاستيطانية، المستوطنون يهددون باسقاط حكومة شارون

قرر قضاة المحكمة العليا صباح اليوم رفض ثلاثة التماسات قدمتها جهات استيطانية ضد قرار اخلاء بعض البؤر الاستيطانية التي اصدر قائد المنطقة الوسطى اوامر باخلائها بناء على قرار الحكومة. والمقصودر بؤر استيطانية في غالبيتها غير مأهولة، اقامها المستوطنون بشكل عشوائي في اماكن مختلفة من الضفة الغربية وبمحاذات مستوطنات قائمة.

واجمع قضاة المحكمة دالية دورنر وادموند ليفي وأيالا بوكاتشيا على رفض الالتماسات التي قدمتها الحركة الاستيطانية "أمناة" والمجالس الاقليمية للمستوطنين في الضفة الغربية، اضافة الى التماس قدمته مستوطنة "عوفراه" ضد قرار اخلاء بؤرة "طال بنيامين"، والتماس ثالث قدمه مجلس محلي كريات اربع ضد اخلاء بؤرة "حزون دافيد".

وقالت القاضية دورنر ان قائد المنطقة الوسطى قام بتفعيل ما يمتلكه من صلاحيات دون اي تمييز، رافضة بذلك ادعاء المستوطنين بأن قائد المنطقة الوسطى يميز بينهم وبين الفلسطينيين، الذين يزعم المستوطنون انهم يقيمون مباني غير قانونية!!

وهدد رئيس المجلس الاقليمي الاستيطاني، مطيه بنيامين، بنحاس فلرشطاين، فور صدور قرار المحكمة، صباح اليوم، باسقاط الحكومة، قائلا لقد سوغت المحكمة قرارها بالقول انها لا تتدخل في القضية لأنها سياسية، وهذا يعني انهم يسحبون كل امكانية للتوجه الى القضاء، واذا كانت هذه هي قرارات الحكومة، فان حكومة كهذه لا تستحق الوجود بعد.

وقال ان قادة كل السلطات المحلية في المستوطنات سيتواجدون، يوم الاحد، امام الكنيست لمطالبة كل المخلصين لارض اسرائيل بالانسحاب من الحكومة.

الى ذلك قرر محامي مستوطنة كريات اربع التوجه الى المحكمة طالبا تأخير تنفيذ اوامر الهدم الى حين البت في طلب اخر سيقدمه لاعادة النظر في القضية.