بعد شهرين من الحرب لا يزال مساعد عضو كنيست في حالة من الهلع الشديد..

بعد شهرين من الحرب لا يزال مساعد عضو كنيست في حالة من الهلع الشديد..

منذ أكثر من شهرين لا يزال مساعد عضو كنيست معروف، لم تكشف صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن إسمه، يخضع للعلاج النفسي بعد أن أصيب بحالة من الهلع الشديد نتيجة سقوط صواريخ كاتيوشا، أثناء الحرب، بالقرب منه، عندما كان في جولة في الشمال بمعية عضو الكنيست.

وجاء أن المساعد، الذي يعمل منذ سنوات كمساعد برلماني، رافق كعادته عضو الكنيست الذي يعمل لديه في جولة إلى عدد من المناطق في الشمال. ولدى وصولهما إلى كريات شمونة سقط بالقرب منهما صلية من صواريخ الكاتيوشا، ما أدى إلى إصابة المساعد بحالة من الهلع الشديد.

وبعد شهرين من الحادث المذكور، لا يزال المساعد غير قادر على أداء مهام عمله، ويعاني من الكوابيس الليلية المتواصلة.

كما جاء أنه قد خرج في عطلة، منذ الحادث، ولا يزال يخضع للعلاج النفسي..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018