بعد لقاء أولمرت ويشاي: اتفاق ائتلافي بين "شاس" و"كديما"

بعد لقاء أولمرت ويشاي: اتفاق ائتلافي بين "شاس" و"كديما"

إلتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، ايهود أولمرت، برئيس حزب "شاس" المتدين أيلي يشاي واتفقا نهائيًا على انضمام شاس الى الائتلاف في حكومة أولمرت القادمة.

ووقع الإثنان على اتفاق ائتلافي سينقل إلى مجلس حخامات التوراة التابع لشاس من أجل المصاجقة عليه اليوم نهائيًا.

وسينال حزب شاس حسب الاتفاق على أربعة حقائب وزارية وهي: حقيبة الصناعة والتجارة من دون دائرة اراضي اسرائيل وحقيبة الاتصالات ووزيرين من دون حقائب سيكون أحدهما مسئولاً عن الشؤون الدينية في مكتب رئيس الوزراء.

وكان أولمرت رفض اقتراح شاس بضم دائرة اراضي إسرائيل الى وزارة التجارة الصناعية. وفي النهاية تنازل "شاس" عن هذا المطلب.

كما رفض أولمرت اقتراحًا لشاس بتعيين وزير من الحزب في وزارة المعارف التي نالها حزب العمل.

وكان حزب شاس عارض بندًا في الخطوط الاساسية لحكومة اولمرت القائل إن الحكومة الاسرائيلية ستعمل على تقليص المستوطنات في الضفة الغربية. وقد تم التوصل الى صيغة نهائية مقبولة على رئيس حزب شاس في هذا الخصوص لم يعلن عنه حتى الآن.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية