بعد مجازر الأمس، بيرتس: "الجيش الاسرائيلي هو الاكثر أخلاقية في العالم"

بعد مجازر الأمس، بيرتس: "الجيش الاسرائيلي هو الاكثر أخلاقية في العالم"

زعم وزير الأمن الإسرائيلي، عمير بيرتس، اليوم الجمعة، في لقاء له مع القوات المقاتلة في غزة ً: "إن جنود الجيش الاسرائيلي وضباطهم يديرون حربًا مع الحفاظ على أخلاقيات لا يحافظ عليها أي جيش في العالم".

وزاد بيرتس في زعمه: "إنّ التنظيمات الارهابية تستغل تجمعات المدنيين ويعملون من داخلها. وقد شاهد جنودنا أكثر من مرة نشطاء إرهاب يحملون "آر بي جي" ويحيطونهم أطفال. وجنودنا يفعلون كل شيء من أجل ضرب المخربين آخذين بعين الاعتبار المدنيين".

وهدّد بيرتس: "اذا لم يترك المخربون القسام واعادوه الى المخازن، واذا لم يعيدوا الجندي جلعاد شليط، فإننا سنخرج من أجل إعادته وسنضرب التنظيمات الارهابية بشكل قاسٍ".

واستمر في تهديده: "لن نتعامل بعد مع عناوين التنظيمات. لقد انتهى الأمر. وحماس تتحمل المسئولية كاملة"

وزعم بيرتس: "لقد دخل الجيش الاسرائيلي إلى قطاع غزة مع شرعية دولية. وكل عاقل يعرف أننا جرَّبنا كل شيء قبل دخول غزة وتجنبنا هذه المواجهات".

ووصف بيرتس "الانجازات" من الحملة الشرسة على الشعب الفلسطيني التي قتلت أكثر من 22 فلسطينيًا منذ فجر الخميس بأنها " ليست عادية".

واضاف: "لقد فقدنا جنديًا ولا زال أصحابه يعملون لاكمال المهمة التي القيت عليهم".

وقال قائد أركان الجيش الاسرائيلي، دان حلوتس، الذي رافق بيرتس: "المخربون دفعوا ثمنًا باهظًا. والجيش الاسرائيلي يفعل كل شيء من أجل أن يوضح لهم بأنهم سيدفعون ثمنًا باهظًا".

وزعم حلوتس: "لقد قتل حتى الآن 40 ارهابيًا. وسنستمر بالعمل كما يتطلب الأمر. لن نلتزم بمكان أو زمان، كل شيء سيمضي حسب الحاجة والمستوى السياسي سيعمل كل ما بوسعه من أجل وقف القسام وإعادة جلعاد شليط. وأنا لا أقول إن القسام سيتوقف لكنَّ هذا سيجبي ثمنًا باهظًا من مطلقيه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018