بن إلعيزر يعتبر أن المفاوضات الجارية لا أمل لها ويدعو لإطلاق سراح البرغوثي..

بن إلعيزر يعتبر أن المفاوضات الجارية لا أمل لها ويدعو لإطلاق سراح البرغوثي..

جدد وزير البنى التحتية الإسرائيلي، مساء اليوم على دعوته لإطلاق سراح القائد الفلسطيني الأسير مروان البرغوثي. معتبرا أن المفاوضات الحالية لا أمل لها، داعيا إلى زيادة الضغط على قطاع غزة من أجل الوصول إلى انفصال كامل عنه.

واعتبر بن إلعيزر في كلمة ألقاها في مؤتمر حركة "بيت واحد" في تل أبيب إن المراهنة على أبو مازن غير مجدية. وقال: " للأسف من يعقد الآمال على أبو مازن، لا يعرف ماذا يقول. أحترمه وأحترم سلام فياض، هما رجلان طيبان، مدركان، إلا أنني أريد تحقيق نتائج".

وتابع: " نتائج حقيقية، وقدرة على إبرام صفقة، يمكن أن تتم فقط مع قائد قوي يجلس أمامك. والعنوان من ناحيتي- يجلس في السجن الإسرائيلي. وأضاف: "ينبغي أن نطلق سراح مروان البرغوثي، وأقول ذلك كمن اعتقله مرتين".

واعتبر بن إلعيزر أن المفاوضات الجارية مع الفلسطينيين في الوقت الراهن لا أمل لها . وقال: " قد لا يلقى ذلك إعجاب القائمة بأعمال رئيس الوزراء، ولكن ما نقوم به الآن لن يقودنا إلى الاتجاه المطلوب".

واعتبر بن إلعيزر إن إسرائيل بحاجة إلى العملية السياسية أكثر من الفلسطينيين. وقال: " كرجل يتمتع برؤية أمنية -41 عاما، لم نحقق شيئا في الضفة الغربية. نجحنا فقط في إقامة حركتين فلسطينيتين وطنيتين.

وعن قطاع غزة قال بن إلعيزر إنه لا يؤيد الاجتياح البري الواسع، لا يمكن التهديد بالموت من على استعداد ليجري إلى موته". مضيفا: ينبغي زيادة الضغط الاقتصادي إلى درجة الانفصال الكامل عن القطاع".