بيرتس: المبادرة السعودية يجب أن تكون أساساً للحوار بين إسرائيل والفلسطينيين

بيرتس: المبادرة السعودية يجب أن تكون أساساً للحوار بين إسرائيل والفلسطينيين

قال وزير الأمن الإسرائيلي، عمير بيرتس، إن المبادرة السعودية يجب أن تكون الأساس للحوار بين إسرائيل والفلسطينيين.

وفي كلمته أمام "لجنة إسرائيل للأعمال" قال مساء أمس، الأحد، إنه "يجب التعامل مع المبادرة السعودية كأساس للمفاوضات"، وبحسبه فإنه من أجل البدء بمفاوضات حقيقية مع الفلسطينيين، يجب على إسرائيل أن تعرض على الفلسطينيين "أفقاً سياسياً حقيقياً".

تجدر الإشارة إلى أن بيرتس كان قد صرح في نهاية الشهر الماضي، بأن المبادرة السعودية هي قاعدة جيدة لبدء المفاوضات، إلا أن ذلك لا يعني أن إسرائيل تقبل بتلك المبادرة، وإنما قد تكون أساساً مناسباً للتفاوض.

وكان وزير القضاء في حينه، مئير شطريت، قد صرح في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" أنه على إسرائيل إجراء مفاوضات مع الدول العربية بناءاً على المبادرة السعودية.

كما أشارت التقارير الإسرائيلية إلى خطاب رئيس الحكومة إيهود أولمرت، في "سديه بوكير" قبل أسبوعين، حيث امتدح ما أسماه "الأصوات الصادرة من دول عربية معتدلة مثل السعودية"، وذكر في هذا السياق المبادرة السعودية بشكل محدد، وقال إنه "ينوي بذل الجهود من أجل تطوير العلاقات مع مثل هذه الدول، وتعزيز دعمها للمفاوضات الثنائية المباشرة بيننا وبين الفلسطينيين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018