بيرتس يصادق على إدخال 5000 بندقية للحرس الرئاسي..

بيرتس يصادق على إدخال 5000 بندقية للحرس الرئاسي..

صادق وزير الامن، عمير بيرتس على إدخال 5000 بندقية من مصر والأردن إلى الأجهزة التابعة للرئاسة الفلسطينية، ويدرس طلبا أمريكيا بإدخال لواء بدر التابع لمنظمة التحرير إلى غزة.

في أعقاب مصادقة المجلس الوزاري السياسي-الأمني الإسرائيلي صباح اليوم على تبني ودعم خطة الجنرال الأمريك كيت دايتون التي عرضها في جلسة الرباعية في لندن، ووصلت تفاصيلها إلى إسرائيل، والتي تهدف إلى أن « تسليح وتدريب قوات حرس الرئاسة الفلسطينية الموالية لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بهدف إعدادهم لمواجهات محتملة مع حماس في قطاع غزة. وحسب الخطة "ستتولى مصر وبريطانيا وربما الأردن، تسليح تدريب هذه القوات»، قرر وزير الأمن الإسرائيلي مساء اليوم المصادقة على إدخال 5000 بندقية من مصر والأردن إلى أجهزة الأمن التابعة للرئاسة الفلسطينية.

وقالت مصادر إسرائيلية مساء اليوم أن بيرتس يميل إلى الموافقة على طلب شخصي من وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، بالسماح للواء بدر التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، بالدخول إلى قطاع غزة« كقوة تدخل سريع تابع للرئاسة ».

وكانت صحيفة هآرتس قد كشفت في نهاية الاسبوع الماضي أن إسرائيل تدرس طلبا مقدما من السلطة الفلسطينية لتمكينها من إدخال لواء مسلح تابع لمنظمة التحرير الفلسطينية من الأردن إلى قطاع غزة. وقالت تلك المصادر أن مكتب رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، توجه قبل أسبوعين بوساطة مصرية إلى إسرائيل، بطلب إدخال لواء بدر، ويتكون من نشطاء قدماء في حركة فتح. وقالت المصادر أن طلبا فلسطينيا بهذا الخصوص رفض عدة مرات في السابق. وقالت تلك المصادر أن وزارة الأمن الإسرائيلية قد أكدت هذا النبأ وقالت أن الطلب وصل إلى إسرائيل ويتم دراسته ولم يتخذ قرار بعد في هذا الشأن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018