بيرتس يصرح بأنه لا يوجد قيود على الجيش بشأن قصف المواقع السكنية في لبنان!

بيرتس يصرح بأنه لا يوجد قيود على الجيش بشأن قصف المواقع السكنية في لبنان!

في مؤتمر صحفي عقد في حيفا في أعقاب القصف الصاروخي، قال وزير الأمن، عمير بيرتس أنه تم إزالة القيود على الجيش بشأن قصف المواقع المدنية، وتقرر تخويل الجيش استخدام كافة الوسائل وقصف أي موقع يعتقد أنه تم إطلاق النار منه، حتى لو كان ذلك مواقع سكنية!!

وزعم بيرتس أن الجيش يعمل مع "رموز أخلاقية" يحافظ عليها، إلا أن الأمر في لبنان مختلف. وزعم أن أسلحة المقاومة اللبنانية موجودة داخل البيوت، ولذلك أعطيت تعليمات للجيش للعمل بكل الوسائل وقصف أي مصدر يعتقد أنه تم إطلاق النار منه!

وتابع إن مدينة حيفا تعرضت لضربة شديدة ولا تزال تلعق جراحها. إلا أن حيفا لا تختلف بذلك عن باقي مناطق البلاد.

وأضاف إن الحسم ليس فقط على الجبهة الشمالية مقابل حزب الله، بل إن هناك حماس التي تدرس مدى تحمل الجمهور الإسرائيلي، وكذلك المنظمات "الإرهابية" في الضفة الغربية.

وبحسب بيرتس لا يوجد لإسرائيل أية نية بوقف الحرب بدون تغيير الوضع القائم، وأن إسرائيل لن تسمح "لناشطي الإرهاب" بالجلوس على الحدود الشمالية ومواصلة امتلاك الصواريخ!

وأضاف:" لن نغمض أعيننا عن محور الشر، إيران وسورية وحزب الله، وحتى لبنان. فكل دولة ذات سيادة عليها أن تتحمل مسؤولياتها. وإذا كانت الحكومة اللبنانية تريد وقف إطلاق النار، لتقم بنزع أسلحة المنظمات الإرهابية وتعيد الأسرى الإسرائيليين"، على حد تعبيره!

وكرر بيرتس قوله أنه تم منح الجيش صلاحية العمل بكل الوسائل، إلا أنه أشار إلى أن إسرائيل ستعمل بطرق تجنبها "الغوص في الوحل اللبناني".

وقال إن الجيش "سيعمل في لبنان مثلما يعمل في قطاع غزة. فهو لا ينوي احتلال لبنان ولا ينوي البقاء هناك"!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018