بيرس: "لا حاجة لأن تقوم الأمم المتحدة بالتحقيق في أحداث غزة ونحن نقول الحقيقة"

بيرس: "لا حاجة لأن تقوم الأمم المتحدة بالتحقيق في أحداث غزة ونحن نقول الحقيقة"

قال نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي، شمعون بيرس في مؤتمر لرؤساء دول وسط آسيا في كازخستان، إن "لا حاجة لأن تقوم المتحدة بالتحقيق في أحداث شاطئ غزة"، في إشارة للاحداث التي استشهد فيها سبعة فلسطينيين من عائلة غالية إثر سقوط قذيفة مدفعية إسرائيلية عليهم اثناء تواجدهم على الشاطئ.

وقال بيرس: "الأمم المتحدة لا تملك أدوات للتحقيق في غزة. لأن الأدلة في أيدينا".

وأضاف:"نحن نلتزم دائمًا بقول الحقيقة. فلو كان سبب الحدث هو قذيفة مدفعية اسرائيلية لما كنا سننكر. كنا سنعتذر"، على حد زعمه.

كما ادعى أن:"الحقيقة الاساسية في هذا الصدد هي أنَّ القذيفة المدفعية الاسرائيلية سقطت في الساعة 16:15، وقتلت العائلة في الساعة 17:00. وهذا نتيجة شيء ما دفن تحت الأرض".

وقال أن إسرائيل ستبدأ قريبًا المفاوضات مع رئيس السلطة الفلسطينية ابو مازن ووصفه بأنه انسان "معتدل وشريك للمفاوضات وانتخب من شعبه".

وفي حديثه عن حكومة حماس المنتخبة قال بيرس: "لن ينال طرف لا يعترف بإسرائيل معونة من الخارج".

ولم يعر بيرس اهتمامًا اقتراح حماس وقف اطلاق النار.

وفي تطرقه للملف النووي الإيراني قال بيرس: "أما ايران خياران الآن: إما أن تصبح دولة فقيرة مع تسلح قوي. أو التحول إلى دولة صناعية من دون سلاح نووي".

وزعم بيرس: "ان التسلح النووي الايراني من شأنه ان ينتقل إلى منظمات إرهابية وان يدفع المنطقة كلها للتسلح النووي"


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018