بينس: "اليمين المتطرف اجتاز الحد الفاصل بين الاحتجاج والارهاب"

بينس: "اليمين المتطرف اجتاز الحد الفاصل بين الاحتجاج والارهاب"

قال وزير الداخلية الاسرائيلي، اوفير باز-بينس، ان الجهات الاستيطانية واليمينية المعارضة لخطة الانفصال تجاوزت، مساء امس، الحد الفاصل بين الاحتجاج المشروع والارهاب، مشيرا بذلك الى قيام هذه الجهات بزرع عبوة وهمية في محطة الباصات المركزية في القدس الغربية، ما ادى الى دب حالة من الذعر في اوساط الجمهور الاسرائيلي، واخرج الشرطة عن أطوارها.

وقال باز بينس ان "من يسهل عليه الضغط على زناد العبوات الوهمية لا يؤتمن عدم انتقاله في يوم ما الى العبوات الناسفة القاتلة". ودعا بينس قوات الامن الى "وضع مسألة القبض على زارعي هذه العبوة وكل من قدم لهم العون، في مقدمة اولوياتها".
وكانت الشرطة قد اخلت محطة الباصات المركزية في القدس، الساعة السابعة والنصف من مساء امس، واستدعت قوات كبيرة لتمشيط المحطة اثر التبليغ عن وجود عبوة بالقرب من مكتب الحارس الامني في المحطة. وبعد اكثر من ساعة عثرت قوات الشرطة على حقيبة تطل منها أسلاك كهربائية. وبعد قرابة الساعة من محاولة تفكيك العبوة، تبين انها وهمية، حيث عثر داخل الحقيبة، على ورقة كتب عليها "الانفصال سينفجر في وجوهكم".

وكان المستوطنون والمعارضون للانفصال قد زرعوا عبوات وهمية اخرى في المدينة تحمل الرسالة ذاتها، لكن ما يقلق الشرطة هو نجاح المتطرفين بادخال عبوة تضم اسطوانة غاز منزلي بوزن 12 كلغم الى المحطة وزرعها بالقرب من مكتب الحارس الامني للمحطة دون أن يلفت ذلك انتباه أحد.

واعتبر قائد الشرطة في لواء القدس خطوة المستوطنين هذه تشكل مرحلة ارتقاء في الخروج على القانون، و"دعاهم" الى وقف ذلك فوراً!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018