تأجيل جلسة الحكومة التي ستبحث اقتراح أولمرت بشأن تشكيل لجنة تحقيق ..

تأجيل جلسة الحكومة التي ستبحث اقتراح أولمرت بشأن تشكيل لجنة تحقيق ..

أعلنت مصادر مقربة من رئيس الوزراء أولمرت، اليوم، عن تأجيل جلسة الحكومة المزمع عقدها غدا، للتصويت على اقتراح أولمرت بشأن لجنة التحقيق اللتي أعلن عن نيته تشكيلها في 28-08-2006 وتحدث أولمرت آنذاك عن تشكيل لجنتي تحقيق حكوميتين، واحدة تفحص أداء المستوى السياسي، برئاسة رئيس الموساد السابق ناحوم أدموني، والأخرى تفحص أداء المستوى العسكري، برئاسة أمنون شاحك.

إلا أن اقتراح أولمرت لم يتم تقديمه إلى الحكومة للتداول والتصويت عليه حتى يومنا هذا، وكان يفترض أن يقدم اقتراح أولمرت بهذا الشأن للحكومة يوم غد الأربعاء، إلا أن التأجيل جاء ليلقي الضوء على أزمة حقيقية لدى أولمرت في كسب أغلبية داخل الحكومة لاقتراحه، رغم أن المقربين منه أوضحوا أن التأجيل يعود إلى أنه"لم تحل بعد الجوانب القضائية، وخاصة ما يتعلق بتعارض المصالح لدى قسم من أعضاء اللجنة الحكومية". وأن التأجيل ليس بسبب خشية أولمرت من أن لا يحظى الاقتراح على ثقة الحكومة.

وجاء قرار لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست بتبني المطالبة بلجنة تحقيق رسمية صباح اليوم، رغم نجاح رئيس اللجنة تساحي هنغبي بإحباط مثل هذا القرار في السابق، ليزيد الضغط على أولمرت وربما يدعوه إلى مراجعة اقتراحاته والرضوخ للمطالب بِشأن لجنة تحقيق رسمية.

وقد جاءت الانتقادات والهجوم على قرار أولمرت من عدة أطراف واتجاهات، شعبية وسياسية، أولها حركة جودة الحكم ثم حزب العمل والليكود وميرتس والحزب اليميني، الاتحاد القومي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018