تحركات عسكرية واسعة شمالي غزة، ومصادر عسكرية تقول ان الهدف الرد على قصف سديروت بالصواريخ

تحركات عسكرية واسعة شمالي غزة، ومصادر عسكرية تقول ان الهدف الرد على قصف سديروت بالصواريخ

قالت مصادر اسرائيلية، ظهر اليوم، ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، تتحرك باتجاه شمالي قطاع غزة، للرد، كما اعلنت مصادر عسكرية على اطلاق صواريخ القسام على بلدة سديروت ومستوطنات غوش قطيف، الليلة الماضية، وصباح اليوم.

وقد تعرضت بلدة سديروت ومستوطنات غوش قطيف، في قطاع غزة، صباح اليوم والليلة الماضية، الى قصف مكثف بصواريخ "قسام" ردا على اغتيال اسماعيل ابو شنب، احد القادة البارزين في حركة حماس، امس الخميس، في مدينة غزة.

وقالت مصادر اسرائيلية ان ثمانية صواريخ قسام سقطت، منذ مساء امس، على بلدة سديروت، فاصاب احدها بيتا مؤلفا من طابقين، دون ان يسفر عن وقوع اصابات، اذ انه اصاب الطابق الثاني من المنزل، فيما تواجد اصحاب البيت في الطابق الاول. كما اصابت الصواريخ منزلا في غوش قطيف، والحقت به اضرار مادية.

وحسب تقديرات قائد محطة الاطفاء في سديروت، دافيد شطريت، فان الصواريخ التي تعرضت لها البلدة هي صواريخ مطورة، لأن الصاروخ الذي اصاب البيت اخترق سقف الباطون المسلح والثخين. اما الصاروخ الذي سقط بالقرب من الكلية فقد ادى الى حفر فجوة بعمق نصف متر.

الى ذلك، حلقت المروحيات العسكرية الاسرائيلية، طوال ساعات الليل في سماء بيت حانون، في محاولة لمنع اطلاق المزيد من الصواريخ على اسرائيل.

يشار الى ان قوات الاحتلال كانت قد بدأت حملة عسكرية في القطاع، صباح اليوم، باغلاق مفرق المطاحن الواقع على طريق صلاح الدين، الممر الرئيسي والوحيد الذي يربط محافظات شمال غزة بجنوبها، ما ادى بالتالي الى تقطيع اوصال القطاع.