تسرب المئات من الطلاب من المدارس في الشمال بسبب الحرب..

تسرب المئات من الطلاب من المدارس في الشمال بسبب الحرب..

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه مع مرور الوقت يتضح أكثر فأكثر الأضرار غير المباشرة التي نجمت عن الحرب الأخيرة على لبنان. وتتصل الأضرار في هذه المرة على تسرب المئات من الطلاب من المدارس في الشمال في أعقاب الحرب.

وبحسب مختصين في التربية والتعليم فإن ظاهر التسرب من المدارس والكليات قد تفاقمت بعد الحرب. وبحسب د.زئيف غرينبيرغ، من الكلية الأكاديمية "تل حاي"، فإن ما لا يقل عن 10% من طلاب الكلية على وشك التسرب منها في أعقاب الحرب.

وبرأيه فإنه من الملحوظ بعد الحرب أن الطلاب فقدوا الحوافز التعليمية، وليس لديهم الرغبة في القيام بوظائفهم البيتية، وحتى الدخول إلى غرفة الصف في المدرسة أو الكلية.

ويشير آخرون إلى أن الطلاب المتسربين يعانون من ظاهرة الخوف، وغالبية عائلاتهم تعيش في ضائقة اقتصادية بسبب الحرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018