تقديم لائحة اتهام ضد الحاخام يتسحاق غينزبوغ بتهمة التحريض والعنصرية

تقديم لائحة اتهام ضد الحاخام يتسحاق غينزبوغ بتهمة التحريض والعنصرية

قدمت النيابة العامة يوم الخميس الماضي لائحة اتهام الى محكمة الصلح في القدس ضد الحاخام يتسحاق غينزبورغ وضد جمعية "غال عيني" بتهمة التحريض على العنصرية.

وكان هذا الحاخام قد اصدر قبل عامين كتابا مليئا بالتحريض على العنصرية ضد العرب. ففي كتابه "أمر الساعة - علاج جذري" الذي صدر عام 2001 يصف الحاخام العرب بأوصاف عنصرية ويعج بالكراهية.

والحاخم هو أحد مؤسسي جمعية "غال عيني" التي اصدرت الكتاب المذكور. ويصف الكتاب محادثةى بين الحاخم وأحد الطلاب يقول خلالها غينزبورع "هنا في أرض إسرائيل لا توجد حقوق للعرب".

وعن سؤال حول موقف الحاخام بالنسبة للشعب العربي والأمة العربية يقول الحاخام: "هناك ما يسمى العالم الثالث أو أي مصطلح آخر يستعمل للشعوب الأكثر تخلفا. ومن المؤكد أنهم على أدنى درجات السلم الثقافي في العالم".

وفي مكان آخر تسأله احدى الطالبات "هل الشعب العربي هو الأقل تقدما"؟ وهنا يستغل الحاخام الفرصة ويصف العرب بان لهم مزاجا جامحا وفاسدا، ويقول للطالية ان اخرجي الى الخارج وانظروا من هم هؤلاء العرب وعليهم يصح القول "العبد أصبح سيدا".