تقرير سري للاستخبارات الإسرائيلية: المستوطنون قد يستعملون أسلحتهم ضد الجيش في حالة اخلاء المستوطنات

تقرير سري للاستخبارات الإسرائيلية: المستوطنون قد يستعملون أسلحتهم ضد الجيش في حالة اخلاء المستوطنات

كشفت وسائل الاعلام الإسرائيلية اليوم عن وثيقة سرية أعدتها الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية حول 63 موقعا استطانيا تسميها إسرائيل "مواقع غير قانونية". ويشير التقرير السري الى امكانية قيام المستوطنون في هذه المستوطنات باستعمال السلاح ضد قوات الجيش الإسرائيلي في حالة قيامه باخلاء هذه المستوطنات. ويتضح من هذا التقرير ان العديد من هذه المواقع الاستيطانية غير مؤهولة وبعضها مواقع وهمية.

وفي الأيام الأخيرة تتضارب فيه التصريحات الإسرائيلية حول عدد المواقع الاستيطانية التي ستعمل إسرائيل على اخلائها، حيث صرح نائب وزير الأمن أمس انه سيتم اخلاء 10 مواقع استيطانية فقط بينما صرح رئيس الكنيست رؤوبين ريفلين انه سيتم اخلاء 20 موقعا. ومع ذلك فان رئيس الحكومة الإسرائيلية أريئيل شارون لم يصدر حتى الان أية تعليمات لاخلاء هذه المواقع.

ويطلق هذا التقرير السري على هذه المواقع الاستيطانية المصطلح العبري "مأحزيم" وعلى المستوطنين في هذه المستوطنات يطلق التقرير اسم "متأحزيم" وذلك بهدف خلق التمايز بين هؤلاء وبين المستوطنين اليهود في المستوطنات الاخرى. وتريد إسرائيل بذلك الاشارة الى شرعية المستوطنات الاخرى.

ويشير التقرير الاستخباراتي الى أسماء المستوطنين في هذه المواقع الاستيطانية وتفاصيلهم الشخصية ومعلومات حول سوابق جنائية واستعمال العنف وحول نوع الأسلحة التي يمتلكونها.

كما يتناول التقرير وسائل الدفاع والحماية في تلك المستوطنات، ومن يقوم بحراسة تلك المواقع: هل الجيش الإسرائيلي أم شركات حراسة خاصة أو من قبل المستوطنين نفسهم.


ويتناول التقرير السيناريوهات المختلفة في حالة اخلاء هذه المستوطنات بما في ذلك المواجهة المسلحة والعنيفة مع المستوطنين. كما يتضمن التقرير تعليمات للجيش باستعمال الحماية اللازمة والاحتياط في حالة اخلاء المستوطنات.

حيث يسود الاعتقاد لدى معدي التقرير ان الجيش سيواجه مقاومة عنيفة ومسلحة من قبل المستوطنين في بعض تلك المواقع الاستيطانية.

كما يتناول التقرير الاستخباراتي المستوطنات غير المؤهولة والتي اقيمت على حد تعبير التقرير بهدف التمويه ويقول التقرير ان المستوطنين يخططون لوضع 30 كرافانا جديدا في نقاط استيطانية مختلفة وغير مؤهولة وخاصة الان بعد المصادقة على خارطة الطريق.

وبهدف منع اخلاء المستوطنات ووضع العراقيل أمام الاخلاء قام المستوطنون بوضع كتاب التوارة في المواقع الاستيطانية حيث تمنع الشرائع اليهودية اخلاء كتاب التوارة ثلاثة ايام بعد وضعه في مكان ما الا عبر فتوة خاصة من قبل الراب.

وكان مجلس الحخامات اليهودي قد اصدر العديد من الفتاوى الدينية التي تمنع ذلك كما أصدرت في الأيام الأخيرة دعوة الى مقاومة اخلاء المستوطنات واعتبار الاخلاء مخالفا للشريعة الدينية اليهودية.