تمديد اعتقال طالي فحيمة للمرة الثالثة بتهمة التخطيط لعمليات

تمديد اعتقال طالي فحيمة للمرة الثالثة بتهمة التخطيط لعمليات

مددت محكمة الصلح في بيتاح تكفا، اليوم الاثنين، اعتقال الناشطة الاسرائيلية طالي فحيمة لمدة اسبوع للمرة الثالثة بعدما كانت قد اعتقلت في التاسع من اب الجاري بتهمة التخطيط لعمليات ضد اهداف اسرائيلية.

وجاء في قرار القاضي انه بسبب مواصلة الشاباك التحقيق مع فحيمة فان يتوجب تمديد اعتقالها خشية ان تعرقل مجرى التحقيق. وقال القاضي انه وفق مواد التحقيق فان "ثمة اسباب تدفع باتجاه مواصلة اعتقالها وان المتهمة نفذت المخالفات المنسوبة اليها".

واكدت فحيمة مجددا لدى خروجها من قاعة المحكمة، اليوم، على "حق كتائب شهداء الاقصى بمحاربة الاحتلال من اجل حريتهم". وقالت ان المحققين طالبوها بقطع علاقتها مع قائد كتائب شهداء الاقصى في جنين زكريا الزبيدي وعندها سيتم الافراج عنها.

لكن فحيمة اكدت على ان محققي الشاباك "لن ينالوا مني وساواصل دعمي" لزكريا الزبيدي.

واشار موقع معاريف الالكتروني الى انه تواجد في المحكمة عدد من النشطاء الذين يدعمون فحيمة ويحضرون جلسات محاكمتها وان هؤلاء كانوا يصفقون لفحيمة على مواقفها التي تعلن عنها امام المحكمة ضد الاحتلال.

وقال احد اعضاء هذه المجموعة ان تأييد فحيمة لنضال الفلسطينيين لا يعني انها ارهابية.