تهديدات إسرائيلية بعملية عسكرية عنيفة في قطاع غزة

تهديدات إسرائيلية بعملية عسكرية عنيفة في قطاع غزة

تناقلت التقارير الإسرائيلية تهديدات مسؤول أمني كبير بالقيام بعملية عسكرية عنيفة على قطاع غزة، وذلك بذريعة الرد على عملية إطلاق النار التي وقعت يوم أمس والتي أدت إلى إصابة إسرائيلي على حدود القطاع. كما نقلت المصادر ذاتها نبأ اعتقال فلسطيني من حركة حماس في سيناء من قبل السلطات المصرية، وبحسبها فقد خطط لتنفيذ عملية في داخل إسرائيل.

وادعت المصادر الأمنية الإسرائيلية أن التعليمات لتنفيذ عمليات من قبل ناشطي حركة حماس تصدر عن مستويات قيادية، وفي حال تواصلت العمليات فإن جيش الإحتلال سوف يقوم بعملية عسكرية ضد المنظمات الفلسطينية.

واعتبرت مصادر سياسية إسرائيلية أن العملية التي وقعت يوم أمس، وتبنتها كتائب القسام، تشير إلى أن الحديث هو عن تنظيم لم يتغير، وأنه لا يمكن إجراء مفاوضات معه بدون اعترافه بشروط الرباعية الدولية.

كما جاء أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تعتقد أن الذراع العسكري لحماس لا يزال يقدم المساعدات سراً لتنظيمات أخرى مثل الجهاد الإٍسلامي لتنفيذ عمليات، من بينها صواريخ القسام. وأن حماس تمتنع عن الإعلان عن مسؤوليتها عن تنفيذ عمليات منذ التهدئة.

وكانت رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، تساحي هنغبي، قد صرح يوم أمس لإذاعة الجيش أن الجيش يستعد لاحتمالات حدوث تصعيد مع الفلسطينيين، وأن المواجهات القادمة باتت في حكم المؤكدة.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الإسرائيلية كانت قد قررت بناء على التقارير الأمنية عدم تنفيذ أي عملية عسكرية في قطاع غزة في ظل الاقتتال الفلسطيني الداخلي في الفترة التي سبقت توقيع اتفاق مكة. وفي الوقت نفسه كانت تتوالى التقارير التي تتحدث عن مواصلة تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة والاستعدادات لعملية عسكرية واسعة في القطاع. وتأتي هذه التهديدات الآن بعد تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018