جنود احتياط في رسالة إلى أولمرت: إنه انحدار أخلاقي ونتائجه التخلي عن الجنود

جنود احتياط في رسالة إلى أولمرت: إنه انحدار أخلاقي ونتائجه التخلي عن الجنود

وجه جنود من وحدة الاحتياط التي يتبع لها الأسيران الإسرائيليان لدى حزب الله، رسالة إلى رئيس الوزراء، إيهود أولمرت طالبوه فيها بالعمل على إعادتهم، وجاء في الرسالة :" سيدي رئيس الوزراء ربما استطعت أن تنسى، أن السبب الذي خرجنا من أجله للحرب لم يكن تواجد حزب الله على الحدود، بل اختطاف جنديين من وحدة 8110 ، على يد حزب الله!" وفي سياق الرسالة جاء" إن ما جرى هو انحدار أخلاقي ونتائجه هي التخلي عن الجنود".

وقد قال الجنود أنهما يجمعون تواقيع على الرسالة، وطالبوا الحكومة بالإعلان عن جدول زمني لإعادة الأسرى، والبدء بحملة عسكرية واسعة إذا لم يتم إعادة الجنود خلال وقت قصير.

وقد قال شقيق أحد الأسيرين لدى حزب الله للإذاعة العامة الإسرائيلية أنه تلقى وعدا من رئيس الوزراء، أن يتم البدء، في أقرب وقت ممكن، في مفاوضات لتبادل الأسرى.

وقد عين أولمرت، الأسبوع الماضي، عوفر ديكل نائب رئيس جهاز الاستخبارات العام السابق" الشاباك"، ممثلا خاصا للتنسيق في المفاوضات المرتقبة،حول تبادل الأسرى مع المقاومة اللبنانية والفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018