جهات اسرائيلية تمول التظاهرات ضد المحكمة الدولية

جهات اسرائيلية تمول التظاهرات ضد المحكمة الدولية

يستدل من انباء تنشر في وسائل الاعلام الاسرائيلية ان جهات يهودية من اسرائيل والخارج، تزعم انها غير رسمية، تقوم بتمويل رحلات لطلبة يهود من جامعات اسرائيل ودول اخرى، الى لاهاي للمشاركة في التظاهرات التي سيتم تنظيمها امام المحكمة الدولية، مساندة لاسرائيل في معركتها ضد المحكمة التي ستنظر في النصف الثاني من الشهر الجاري، في ملف جدار الفصل العنصري.

وحسب ما نشرته الصحف، اليوم، تقوم جهة "مجهولة" تدعي انها جمعية تطوعية، تحمل اسم "التحالف المدني"، بتمويل 50% من ثمن تذاكر السفر الى لاهاي شريطة التزام الحاصلين على هذه الصفقة بالمشاركة في تظاهرتين على الاقل، من بين التظاهرات والفعاليات التي سيتم تنظيمها في لاهاي مساندة لجدار وحكومة الاحتلال.

وقال المحامي شاحر ايرفين، الذي يرأس هذه الجمعية، ان جمعيته حصلت من شركات الطيران على أسعار رخيصة لتذاكر الطيران، كما تسعى الى تجنيد تبرعات من تنظيمات يهودية في الخارج في سبيل تمويل اقامة الاسرائيليين واليهود الذين سيصلون الى لاهاي.

وعلى غير العادة، نشرت صحيفة "يديعوت احرونوت" في اطار النبأ الخاص بهذه الحملة، رقم هاتف الجمعية كي تساعد كل من يرغب على الوصول اليها والتجند في الحملة الاسرائيلية ضد محكمة العدل الدولية.

يشار الى ان رجل الاعمال الاميركي اليهودي جوي لوي، يقوم بتمويل رحلات مشابهة لطلبة يهود من الجامعات الاميركية كي يشاركوا في التظاهرات الاسرائيلية ضد محكمة العدل الدولية.

وعلم في اسرائيل ان جمعية "زاكا" ستقوم بنقل حافلة ركاب اصيبت خلال عملية فدائية في القدس، مؤخرا، الى لاهاي لنصبها امام مبنى المحكمة، في اطار محاولة دعم الموقف الاسرائيلي الزاعم بأن اقامة الجدار هو حاجة امنية لمنع العمليات الفدائية!!