حالة تأهب ما قبل القصوى في أيام عيد الفصح اليهودي تحسبا لعمليات تفجيرية..

حالة تأهب ما قبل القصوى في أيام عيد الفصح اليهودي تحسبا لعمليات تفجيرية..

رفعت أجهزة الأمن الإسرائيلية درجة التأهب إلى درجة واحد وهي التي تسبق القصوى خلال أيام عيد الفصح اليهودي تحسبا لعمليات تفجيرية، وستكون تقديرات الأجهزة الأمنية حول درجة التأهب خلال أيام العيد على مستوى المناطق.

وستنتشر قوات كثيفة من الشرطة في الأماكن العامة والمراكز التجارية وأماكن الترفيه. وستنتشر أعداد كبيرة من قوات الجيش على نقاط التماس مع مناطق السلطة الفلسطينية وسيتم تكثيف الدوريات.

يذكر أن قوات الاحتلال فرضت إغلاقا تاما على المناطق الفلسطينية طيلة أيام العيد باستثناء حالات استثنائية اعتبرته "إنسانية". وتقول أجهزة الأمن الإسرائيلية أن لديها 7 تحذيرات لتنفيذ عمليات تفجيرية في مناطق سكانية.