حالة هستيرية تسود مكتب أولمرت في أعقاب "جسم مشبوه مع احد الصحفيين"

حالة هستيرية تسود مكتب أولمرت في أعقاب "جسم مشبوه مع احد الصحفيين"

سادت حالة من الهلع الهستيرية اليوم في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت بعدما دخل صحفيان لتغطية جلسة الحكومة المنعقدة في مكتب رئيس الوزراء في القدس. بحيث ادخل الصحفيان أجهزة التصوير التابعة لهما وتم فحصها امنيًا وتبين أن هناك "جسمًا مشبوهًا" داخل احدى الكاميرات حسبما ادعاه طاقم التفتيش.

واعلنت الاجهزة الأمنية حالة الطوارئ وأخلت من كان يتواجد على مقربة من مكتب رئيس الحكومة واعتقلت الصحفيين للتحقيق.

ووصل الى مكتب رئيس الوزراء عدد من خبراء المتفجرات وتبين ان الجسم المشبوه عبارة عن غبار حرائق بعدما كان الاثنان في منطقة الشمال الاسرائيلي قبل وصولهما الى القدس وكانت هذه المادة نتيجة لتواجدهما في احدى الاماكن التي تم قصفها. وقد تم من بعدها اطلاق سراح الصحفيين والغاء حالة الطوارئ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018