حالوتس يقيل رون طال في أعقاب تصريحاته التي انتقد فيها إدارة الحرب..

حالوتس يقيل رون طال في أعقاب تصريحاته التي انتقد فيها إدارة الحرب..

طالب قائد القوات البرية في الجيش الإسرائيلي، رون طال، رئيس هيئة أركان الجيش، دان حالوتس، بالاستقالة من منصبه. وعلى الفور نشرت إذاعة الجيش "غاليه تساهال" بيان إستنكار لأقواله، وتم استدعاؤه إلى مكتب حالوتس لاستجوابه.

وكان طال قد صرح في عدد من المقابلات التي أجريت معه أن انشغال الجيش الواسع بخطة فك الإرتباط قد شوش على أدائه أثناء الحرب على لبنان. ووصف نتيجة الحرب بأنها كانت "فشلاً"، وطالب رئيس هيئة الأركان وكبار الضباط في الجيش بان يتحملوا المسؤولية ويستقيلوا من مناصبهم. كما طالب رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، بالاستقالة من منصبه أيضاً.

وجاء أن طال وجه انتقادات حادة لأقوال حالوتس التي قال فيها إن الجيش قد انتصر بالنقاط. وقال إنه لا يعرف مصطلحاً كهذا!

وبحسب أقواله فإن الجيش الإسرائيلي لم يحسم المعركة، ويتحتم على كل من أدار الحرب أن يتحمل المسؤولية. وفي مقابلة مع إذاعة "ريشيت بيت" قال إن القرار الذي فرض على الجيش تنفيذ خطة فك الإرتباط كان "خطأ فادحاً لا يزال الجيش يدفع ثمنه". وبحسبه فإن مهمة "فك الإرتباط" قد اساءت لتدريب الجيش ومست بجاهزيته للقتال في لبنان.

ورداً على أقوال طال، قال الناطق بلسان الجيش إن أقوال طال خطيرة، خاصة وأنه كان عضواً هيئة أركان الجيش، وشريكاً في كافة العمليات والقرارات، بضمنها خطة فك الإرتباط.

يشار إلى أن طال سوف ينهي مهام منصبه في تشرين الثاني/نوفمبر.

أقال قائد هيئة الأركان، دان حالوتس، مساء أمس، الضابط يفتاح رون طال. وفي رسالة وجهها إليه أبلغه حالوتس أنه يقيله من الخدمة النظامية، شهرا قبل انتهاء إجازة تسريحه من الجيش.

وتأتي هذه الإقالة في أعقاب تصريحات طال صباح أمس، والتي انتقد فيها إدارة الحرب وأداء قيادة الجيش في الحرب.

وقال حالوتس في الرسالة أن أكثر ما يزعج في تصريحات طال هو تصريحاته السياسية ضد رئيس الحكومة. وقالت مصادر مقربة أن حالوتس أرسل الرسالة إلى طال بعد أن لم ينجح في إجراء محادثة هاتفية معه منذ صباح أمس. وبعد أن لم يستجب طال للاستدعاء الذي وجهه قائد الأركان إليه بالحضور إلى مكتبه.

الضابط رون طال، برتبة عميد، وكان حتى قبل سنة، قائد القوات البرية وما زال حتى الآن في صفوف الجيش النظامي وهو الآن في فترة إجازة تسريح من الجيش.

وعلم أن رئيس الليكود، بنيامين نتنياهو التقى الأسبوع الماضي في فندق في تل أبيب مع الضابط يفتاح رون طال، بوساطة، عوزي أراد وهو أحد المقربين من نتنياهو.

وحسب تقديرات أطراف في الليكود فإن رون طال، سينضم إلى الليكود بعد انقضاء إجازة تسريحه من الجيش. وقد أكد مكتب نتنياهو اللقاء ولكنه قال أن اللقاء تناول شؤون أمنية فقط، ولم تبحث مواضيع سياسية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018