حركة تحرير دلتا النيجر تعلم بمكان احتجاز الإسرائيلي المختطف

حركة تحرير دلتا النيجر تعلم بمكان احتجاز الإسرائيلي المختطف

أبلغت حركة تحرير دلتا النيجر، على لسان الناطق باسمها، في رسالة بعثت بها لصحيفة "هآرتس" أنها تعلم بمكان احتجاز رجل الأعمال الإسرائيلي المختطف في نيجيريا.

وقال الناطق بلسان الحركة إن حركته تعلم بأن المختطف الإسرائيلي مريض بالسكري، ولذلك توجه إلى خاطفيه بطلب الحصول على الدواء اللازم له.

وأضاف أن حركة دلتا النيجر لا تنوي العمل على إطلاق سراحه. وبحسبه فإن الحركة عرضت على إسرائيل التوجه إليها بشكل رسمي بهذا الشأن، إلا أنها لم تفعل.

وصرح إيلي غولدر، المدير العام لشركة "غيلمور" التي يعمل فيها رجل الأعمال الإسرائيلي المختطف، إن "الوضع حساس"، ورفض الإدلاء بأية تفاصيل. كما طالب وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن تتصرف بشكل منضبط، وذلك حتى لا تتضاءل احتمالات الإفراج عنه.

وبحسب "هآرتس" فإن الإسرائيلي قد تم اختطافه من قبل مجموعة من "اللصوص"، ويطالبون بفدية، وذلك على خلفية جنائية وليست سياسية أو "إرهابية".

وعلم أن الناطق بلسان حركة تحرير دلتا النيجر قد عبر عن غضبه من قيام موقع الانترنت الخاص بالقناة التلفزيونية العاشرة بوصف الحركة بأنها "إرهابية"، وطالب الموقع بالاعتذار.

يذكر أن الحركة كانت قد أوضحت يوم أمس، الأربعاء، أنه ليست لها أية علاقة باختطاف رجل الأعمال الإسرائيلي.