حزب "العمل" يبدأ المفاوضات رسميا مع "عام احاد "

حزب "العمل" يبدأ المفاوضات رسميا  مع "عام احاد "

بدات مساء اليوم في مقر حزب العمل الاسرائيلي في مدينة تل ابيب المفاوضات حول انضمام حزب "عام احاد" الذي يترأسه النائب عمير بيرتس( رئيس الهستدروت ) الى حزب العمل.

وكان الحزبان قد اتفقا مؤخرا على اجراء هذه المفاوضات بدون اي شروط مسبقة وذلك اثر موافقة كل من المكتب السياسي لحزب " العمل " بالاغلبية تشكيل طاقم خاص لاجراء المفاوضات ومركز " عام احاد " الذي اقر بدوره الشروع بمفاوضات حول انضمام الكتلة الى صفوف حزب العمل.

وكانت اوساط في حزب العمل الاسرائيلي قد اشارت في وقت سابق الى ان كتلة " عام احاد " برئاسة بيرتس تطرح ثمنا باهظا لانضمامه الى الحزب، يشمل حصوله على تمثيل بنسبة 15% في كافة مؤسسات حزب العمل (المكتب السياسي والهستدروت الصهيونية ومركز الحزب والوكالة اليهودية وغيرها من الاجهزة الخاضعة للحزب). كما طلب حصوله على حقيبة وزارية في الحكومة، في حالة انضمام العمل الى حكومة وحدة.

وكان رئيس حزب العمل، النائب شمعون بيرس الذي يصر على ضم رئيس الهستدروت وكتلته البرلمانية الى صفوف حزب العمل، قد اشار الى ان " حزب العمل لا يساوي شيئا بدون لجان العمال وانه يجب بذل كل الجهود من أجل عودة رئيس نقابة العمال العامة الى صفوف حزب العمل.