حزب المتقاعدين يقرر التصويت ضد انضمام ليبرمان إلى الائتلاف الحكومي..

حزب المتقاعدين يقرر التصويت ضد انضمام ليبرمان إلى الائتلاف الحكومي..

يبدو أن الأمر الذي بدى شبه منته قبل أيام قد بدأ يأخذ منحا جديدا، وبدأ عقد ليبرمان ينفرط فقد قرر حزب المتقاعدين مساء اليوم التصويت ضد انضمام ليبرمان إلى الائتلاف الحكومي.

فقد التقى رئيس كتلة المتقاعدين، عضو الكنيست موشي شاروني، مساء اليوم، مع اعضاء الكنيست من حزب المتقاعدين، وتقرر في اللقاء أن يصوت أعضاء الحزب ضد انضمام أفيغدور ليبرمان وحزب "يسرائيل بيتينو" إلى الائتلاف الحكومي.

ويأتي هذا القرار تأكيدا للقرار الذي اتخذه الحزب، يوم أمس، الجمعة، في جلسة ضمت شاروني والوزيرين رافي إيتان ويعكوف ين يزري. وغير معروف حتى هذه اللحظة تأثر وتأثيرهذا القرار باتقية التعاون التي أعلن عنها يوم أمس بين حزب الماقاعدين وحزب العمل حول لاقضايا الاجتماعية.

ويتركز سخط حزب المتقاعدين من الحكومة حول ميزانية 2007 فقد هدد حزب المتقاعدين، يوم الخميس الماضي، بالامتناع عن دعم انضمام "يسرائيل بيتينو" إلى الائتلاف الحكومي في أعقاب نقاشات ساخنة حول بعض البنود في ميزانية 2007. ويقول المتقاعدون أنه تبين لهم في اجتماعهم مع وزير المالية أن بعض البنود التي اتفق عليها في الاتفاقية الائتلافية لم يتم إدراجها في الميزانية.

إلى جانب ذلك يطالب حزب المتقاعدين، رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، بحقيبة وزارة الرفاه الاجتماعي. وبإلغاء المس في مخصصات التأمين الوطني للشرائح الضعيفة.

مركز حزب العمل سيجتمع يوم غد الأحد لاتخاذ قرار بهذا الشأن، ويشهد الحزب نشاطا من طرفي النقاش ورغم التوقعات بأن يصادق مركز الحزب على انضمام ليبرمان إلا أن تصويت يوم غد قد يحمل معه المفاجآت.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018