خافيير سولانا يؤكد انه سيواصل الالتقاء مع الرئيس الفلسطيني عرفات في المستقبل

خافيير سولانا يؤكد انه سيواصل الالتقاء مع الرئيس الفلسطيني عرفات في المستقبل

عقد مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، خافيير سولانا، مؤتمرا صحفيا مشتركا مع وزير خارجية إسرائيل سيلفان شالوم بعد انتهاء لقائهما، وأكد سولانا خلال اللقاء انه سيواصل في المستقبل اللقاء مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وقد رفض سولانا الطلب الإسرائيلي بمقاطعة عرفات.

كما قال سولانا خلال المؤتمر الصحفي انه ليس من المفروض به ان يلتقي خلال كل زيارة له للمنطقة مع الجميع، وان حكومة إسرائيل تستطيع اتخاذ السياسة التي تريدها لكن هذا الأمر لن يؤثر على سياسة الاتحاد ألأوروبي.

وقد استغل وزير خارجية إسرائيل المؤتمر الصحفي المشترك لمهاجمة الرئيس الفلسطيني عرفات متهما اياه بمجحاولة زعزعة مكانة الحكومة الفلسطينية وانه يحاول هزم إسرائيل عن طريق الارهاب. وقال أيضا ان إسرائيل لن تجري أي مفاوضات مع حكومة فلسطينية يؤثر عليها عرفات.

وطالب شالوم خافيير سولانا باغلاق قنوات تمويل حركة حماس وانه لا يمكن التفريق بين "الظراع العسكري والذراع السياسي" لحركة حماس مضيف ان الشيخ ياسين هو الذي يصدر الأوامر للعمليات الارهابية ويقرر من هي العائلات الفلسطينية التي ستحظى بالمساعدات المالية، وقال ان على الاتحاد الأوروبي ادراج حركة حماس تحت بند الحركات الارهابية.

وقد تطرق سولانا الى خارطة الطريق وقال انها الخطة الوحيدة القائمة لحل الصراع وان على إسرائيل عدم اتخاذ أي خطوات قد تمس بخارطة الطريق. كما انتقد سولانا اقامة الجدار الفاصل وقال انه لا يفهم معنى بناء جدار سياسية وان الحدود لا يجب ان ترسم حسب أسوار وان الاتحاد الأوروبي غير موافق على بناء جدار الفصل كترسيم للحدود بين الدولتين.

ومن المفترض ان يلتقي سولانا غدا (الاثنين) مع رئيس حكومة إسرائيل أريئيل شارون.

أما اليوم فسوف يلتقي مع وزير الأمن شاؤول موفاز ومع رئيس حزب العمل شمعون بيرس.