خبير إسرائيلي في شؤون الإرهاب يحذر من تنظيمات إرهابية يهودية وينصح شارون بإجراء إستفتاء

خبير إسرائيلي في شؤون الإرهاب يحذر من تنظيمات إرهابية يهودية وينصح شارون بإجراء إستفتاء

في رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، اريئيل شارون، حذر د. بوعز غانور، الخبير في شؤون "الإرهاب" والذي يشغل منصب مدير في معهد يختص بشؤون الإرهاب إلى جانب كونه نائباً في المركز المتعدد المجالات في هرتسليا، من إحتمال نشوء تنظيمات يهودية إرهابية.

وجاء في رسالته: " يشعر معارضو خطة فك الإرتباط بأنهم لا يجدون آذاناً صاغية من السلطات، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تشكيل منظمات إرهابية يهودية لاجبار الحكومة على تغيير سياستها أو لتشويش عملية فك الإرتباط"

وكان غانور قد حذر، قبل تشرين الثاني من عام 1995، من خطر إغتيال رئيس الحكومة إسحاق رابين من قبل عناصر اليمين المتطرف. وأشار في حينه إلى أهمية منح المعارضة الشعور بأن مواقفها مسموعة وتؤخذ بعين الإعتبار، وليس بالضرورة أن يكون لذلك تأثير على سياسة الحكومة.

ويضيف غانور أن الوضع اليوم يشبه الوضع الذي نشأ قبيل إغتيال رابين.

ويقول غانور في نصيحته لشارون:" الإستفتاء الشعبي وحده يمكن أن يمنح الحكومة الشرعية المطلوبة لتنفيذ خطة فك الإرتباط، وتعطيها بعداً أخلاقياً سيغير من حديث الشارع والأجواء الخطيرة التي تساعد على نشوء نشاط إرهابي يهودي"
ويضيف:" الإستفتاء الشعبي سيمنح معارضي فك الإرتباط الشعور بأن إمكانية التعبير والتأثير قائمة، فالوضع الحالي من الممكن أن يتدهور إلى حرب أهلية".