خطة جديدة لتقليص 3 مليارات اخرى من ميزانية الدولة

خطة جديدة لتقليص 3 مليارات اخرى من ميزانية الدولة

قال وزير المالية، بنيامين نتنياهو، انه ينوي، اليوم الخميس، طرح خطة تقليصات جديدة على طاولة الحكومة، تدعو الى تقليص قرابة ثلاثة مليارات شيكل اضافية من ميزانية الدولة، مواصلا بذلك انزال الضربات بالفئات الضعيفة والمسحوقة، بشكل خاص.

وكان نتنياهو قد أبلغ وزيرة التعليم، ليمور ليفنات، امس الأربعاء، عن قراره بتقليص مبلغ 240 مليون شاقل من ميزانية التعليم، تضاف الى العديد من التقليصات التي شهدتها الميزانية، خلال العامين ونصف العام الماضية، والتي وصلت الى نحو 2.5 مليار شاقل.

ويذكر ان المالية وضمن الخطة الاقتصادية الجديدة كانت قد قلصت مبلغ 750 مليون شاقل من ميزانية التعليم وكانت الحصة الأكبر من التقليصات من ميزانية التعليم للسلطات المحلية.

وسيثقل التقليص الجديد على كاهل الفئات الضعيفة التي لن تتمكن من توفير شروط التعليم التي سيتم انتزاعها من خدمات الوزارة في ضوء التقليص المقترح. وقد اعترفت وزيرة المعارف، ليمور لفنات، في لقاء اذاعي، صباح اليوم، بذلك، قائلة ان اولاد الاغنياء لن يتضرروا من هذا التقليص لانه يمكن لاولياء امورهم توفير التعليم اللائق لهم، وتعويضهم عما سيتم تقليصه في المدارس، اما الفقراء فسيخسروا المزيد من الخدمات.

الى ذلك هدد وزير الرفاه الاجتماعي، زبولون اورليف، بالاستقالة من منصبه اذا ما تم تقليص ميزانية وزارته. وسيناقش اورليف هذه المسألة مع وزير المالية، اليوم الخميس.

وقال اورليف "ان تقليص نسبة 6% من ميزانية الرفاه و5% من الميزانية الاحتياطية سيؤدي الى اغلاق نوادي للمسنين ونزل الفتيات في ضائقة وسيقلص خدمات معالجة ضحايا العنف وسيؤدي الى اغلاق ملجأين للنساء المضروبات، على الأقل".